(داعش) يضطر لاستخدام “الموبايل” بدلا عن اللاسلكي

أفاد مصدر في محافظة كركوك، اليوم الاثنين، بأن تنظيم (داعش)، اضطر الى استخدام اجهزة الموبايل في مناطق جنوب غرب كركوك، بدلاً عن “اللاسلكي بعد انهياره وفقدانه القدرة على التنسيق بين فصائله في هذه المناطق، فيما أشار الى أن التنظيم يواجه “انكساراً كبيراً” في قدرته القتالية بعد عمليات الموصل وقرب انطلاق معركة الحويجة.

وقال المصدر، إن “الكثافة النارية التي رافقت تقدم القوات الأمنية صوب الموصل وقرب انطلاق عملية تحرير الحويجة، أصاب عناصر تنظيم (داعش) بالانهيار والانقطاع بين وحداته وتنظيماته وفصائله في عموم مناطق الحويجة ونواحي الزاب والرياض والعباسي والرشاد جنوب غرب كركوك، مما اضطرهم الى استخدام الموبايل لغرض التنسيق بين مفارزهم”.

وأشار المصدر، الى أن (داعش) قام بنقل عدد من العجلات المفخخة من قضاء الحويجة والقرى المحيطة بها صوب مناطق طريق الرشاد كركوك والطرق المؤدية لحقل علاس، لإعاقة نزول القوات الامنية من مرتفعات حمرين صوب ناحية الرشاد باتجاه مشارف كركوك”.

يذكر أن تنظيم (داعش)، منع استخدام الموبايل منذ سيطرته على مناطق جنوبي غرب كركوك في حزيران العام 2014، معتمداً اجهزه اللاسلكي للتواصل بين عناصره.

(المدى برس)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.