هبوط أول طائرة تابعة لشركة كردية عراقية في أربيل

العراق
هيئة التحرير19 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
هبوط أول طائرة تابعة لشركة كردية عراقية في أربيل
رابط مختصر

هبطت أول طائرة تابعة لشركة طيران كردية عراقية أمس الاثنين في مطار أربيل، في خطوة يأمل المسؤولون أن تساهم في انتعاش إقليم كردستان، الذي يعاني من أكبر أزمة اقتصادية في تاريخه.

وأقيم احتفال رسمي بالطائرة في مطار أربيل، الذي افتتح قبل ثلاثة أشهر بعد أن أغلقت السلطات العراقية الاتحادية المجال الجوي لأشهر إثر إجراء استفتاء حول انفصال الإقليم.

ونفذت شركة “فلاي أربيل” الرحلة من ستوكهولم إلى أربيل، وتقوم الشركة بتسيير رحلات إلى أوروبا، وخصوصا الدول، التي تعيش فيها جاليات عراقية كبيرة أو من يعملون في العراق.

وتمتلك الشركة ثلاث طائرات فقط وتأمل في توسيع أسطولها، لكن الظروف الاقتصادية لا تخدم تطلعات الشركة، فبحسب دراسة للبنك الدولي فإن اقتصاد الإقليم يعاني منذ 2015 من عجز في الموازنة وتدفق النازحين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.