مساع حكومية لضم هور الصليبات في المثنى لاتفاقية رامسار

تجوال محافظ المثنى في هور الصليبات

آخر تحديث : الإثنين 15 أغسطس 2016 - 9:39 مساءً
بشير البشير

اعلنت حكومة المثنى اليوم الاثنين, عن سعيها لضم هور الصليبات لاتفاقية رامسار للأراضي الرطبة مؤكدة ان الهور مؤجر لاحد المواطنين من قبل وزارة الزراعة، رغم اعتراض الحكومة المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي على عقد الايجار.

وقال محافظ المثنى فالح الزيادي في بيان له اطلعت عليه ساوة نيوز، ان” الحكومة المحلية شكلت لجنة فنية للاطلاع على ما إذا كان هناك اي تجاوزات من قبل المستثمر على الهور” مشيرا الى ان” الحكومة المحلية منعت الصيد الجائر بواسطة الكهرباء والسموم والصيد بصورة عامة وذلك بعد توصيات من لجنة فنية مختصة، أوصت بمنع الصيد لحين تكاثر ونمو الأسماك”.

واكد الزيادي ان” المؤجر استأجر الهور من وزارة الزراعة التي تعود اليها ملكية أراضي الهور الذي تعتبره وزارة الموارد المائية منخفض ارضي لتجمع المياه الجارية او السيول الموسمية ولا تعتبره هورا طبيعيا، وهو غير مسجل ضمن قائمة الأهوار” لافتا الى ان” الحكومة المحلية تعمل على ضم هور الصليبات الى اتفاقية رامسار للأراضي الرطبة ، وستعمل على فسخ عقد الايجار لتضمن انضمامه لها”.

ذكر ان اتفاقية رامسار هي معاهدة دولية للحفاظ والاستخدام المستدام للمناطق الرطبة من أجل وقف الزيادة التدريجية لفقدان الأراضي الرطبة في الحاضر والمستقبل وتدارك المهام الإيكولوجية الأساسية للأراضي الرطبة وتنمية دورها الاقتصادي، الثقافي، العلمي و قيمتها الترفيهية.

صور لهور الصليبات
صور لهور الصليبات
هور الصليبات
هور الصليبات
2016-08-15
هيئة التحرير