شرطة المثنى تحذر المواطنين من عمليات ارهابية محتملة

قائد شرطة المثنى سامي سعود الزيادي

آخر تحديث : الجمعة 12 أغسطس 2016 - 12:16 صباحًا
ضيا عارف

كشفت قيادة شرطة المثنى عن قصة الملغمة التي ضربت احدى السيطرات الغربية لمدينة السماوة اليوم الخميس، مؤكدة وجود معلومات مسبقة قبل عدة ايام من موعد تنفيذ العملية عن العجلات وانواعها وخطتها مشيرة الى ان القيادة اتخذت كل الاجراءات الاحترازية لاجهاض العملية الارهابية ومنعها قبل تحقيقها اهدافها.

وقال قائد شرطة المثنى سامي سعود الزيادي في بيان له اطلعت ساوة على نسخة منه “وصلتنا قبل عدة ايام معلومات شبه مؤكدة عن وجود اربع عجلات مفخخة وجهها تنظيم داعش الأرهابي الى محافظة المثنى عن طريق البادية الجنوبية وفور استلام المعلومات تم تشكيل غرفة عمليات وأستطلاع الأماكن التي من المحتمل ان تدخل منها هذه العجلات وكذلك تم التنسيق مع قيادة عمليات الرافدين لغرض تكثيف الجهد الجوي على منطقة البادية وأرسال دوريات ونصب كمائن وبحمد الله تم تحديد انواع العجلات”.

واكد الزيادي ان “الأرهابي الذي فجر نفسه، حاول الدخول الى المحافظة عن طريق الطوق الأول والذي يبعد عن المحافظة حوالي 75 كم  متوجهاً الى وسط مدينة السماوة، وقد تم رصده من قبل منتسبينا في سيطرة ال بطاح، وقد فجر نفسه مضطراً لعلمه بعدم امكانية الدخول الى المحافظة”.

واشار الزيادي الى ان” الأرهابي اختار الوقت بعناية في شدة حرارة الجو معتقدا ان عناصر السيطرة سيكونون في حالة سبات تجنباً لحرارة الجو”.

واضاف الزيادي” من المحتمل ان يكون الأرهابيون المتبقون قد لاذو بالفرار، لذا نرجو من المواطنين الألتزام بالتعليمات حفاظاً على ارواحهم، فالعدو ذكي جدا ويستعمل كل الطرق المتاحة لغرض قتل الابرياء ولا يردعه اي وازع من دين او خلق”.

وكان التفجير الانتحاري الذي ضرب سيطرة ال بطاح اليوم الخميس قد ادى لاستشهاد 3 منسبين وعدد من الجرحى بحسب بيان شرطة المثنى.

2016-08-12
هيئة التحرير