البرازيل تتوج بذهبية ريو لقدم الرجال للمرة الاولى في تاريخها

آخر تحديث : الأحد 21 أغسطس 2016 - 2:21 مساءً

قاد النجم البرازيلي نيمار منتخب بلاده إلى إحراز الميدالية الذهبية الأولى في تاريخ مشاركاته في الألعاب الأولمبية على حساب المانيا بعد الفوز عليها بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي في المباراة النهائية على ملعب ماراكانا، فيما اعلن نيمار تخليه عن شارة قيادة المنتخب.

وسجل نيمار هدف السبق للبرازيل في الدقيقة 27، ثم ركلة الترجيح الأخيرة بعد أن عادل مكسيميليان ماير لألمانيا في الدقيقة 59 ، لتحرز البرازيل اللقب الأولمبي الأول لها بعد 13 مشاركة.

ونجح نيمار في اختباره الأولمبي الثاني بعد 2012 في تحقيق ما عجز عنه نجوم كبار آخرون، وقاد “سيليساو” إلى المجد الأولمبي الذي طال انتظاره.

وجاء التتويج الأولمبي بنكهة خاصة، إذ أن المباراة أقيمت على ملعب “ماراكانا” الأسطوري، الذي عاد بالزمن إلى عام 1950 عندما اعتقد البرازيليون أن لقبهم العالمي الأول في “الجيب”، لكن الجمهور الذي بلغ عدده حينها 199854 متفرجاً مني بخيبة كبيرة، بعدما خسر “سيليساو” مباراة لقب “موندياله” أمام الأوروغوياني 1-2 في مباراة كان خلالها صاحب الأرض البادئ بالتسجيل.

وفي سياق متصل أعلن نيمار بعد تتويجه بذهبية الألعاب الأولمبية المقامة في ريو دي جانيرو، أنه لا يريد أن يبقى قائداً للمنتخب بعد اليوم.

وقال نجم منتخب السامبا في تصريح لتلفزيون غلوبو المحلي وأطلعت عليه (المدى برس) ان “هذا أمر ناقشته مع عائلتي اليوم ولا أريد أن أكون قائداً للمنتخب بعد اليوم”.

وكان المدرب السابق للمنتخب كارلوس دونغا اختار نيمار (24 عاماً) لحمل شارة القائد بعد الفشل الكبير في مونديال 2014 في البرازيل، بدلاً من مدافع باريس سان جرمان الفرنسي تياغو سيلفا.

2016-08-21 2016-08-21
هيئة التحرير