أخطاء تهدد استمرار نيمار بمونديال روسيا

آخر تحديث : الإثنين 18 يونيو 2018 - 2:08 مساءً

أثارت لقطات بعد لقاء البرازيل وسويسرا، الأحد، في المجموعة الخامسة من كأس العالم 2018، قلق جماهير البرازيل على نيمار، الذي خرج من الملعب وهو “يعرج”.

وتعرض نيمار لعشرة أخطاء خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل 1-1، وهي نتيجة خيبت آمال محبي “السيليساو” في مستهل مشوار المنتخب المرشح بقوة لنيل اللقب.

وبالتالي أصبح نيمار أكثر لاعب ترتكب ضده أخطاء في مباراة واحدة بالمونديال منذ نسخة 1998، عندما تعرض مهاجم منتخب إنجلترا ألان شيرر إلى 11 خطأ خلال لقاء مع تونس، انتهى بفوز الإنجليز بهدفين نظيفين.

وربما تدفع صورة نيمار وهو غير قادر على المشي بطريقة طبيعية، فضلا عن الإحصاء المزعج، الجهاز الفني لمنتخب البرازيل إلى إراحة نجم باريس سان جرمان الفرنسي، على الأقل في المباراة المقبلة أمام كوستاريكا، الجمعة.

وأشرك تيتي المدير الفني لمنتخب البرازيل نيمار في مباراة سويسرا كاملة، رغم أنه لمح قبل اللقاء إلى أنه “ليس جاهزا بنسبة 100 بالمئة”.

وكان لقاء سويسرا هو الرسمي الأول لنيمار، منذ إصابته في الكاحل في فبراير الماضي، خلال مباراة في الدوري الفرنسي.

وقال النجم الذي انتقل إلى باريس سان جرمان الصيف الماضي مقابل 222 مليون يورو كأكبر صفقة في تاريخ كرة القدم، عقب مباراة سويسرا: “تعرضت للضرب وكان ذلك مؤلما، لكن لا شيء مقلق. بعد أن يكون جسدك باردا هذا يؤلم قليلا لكن كل شيء على ما يرام”.

وترك نيمار كأس العالم 2014 على أرضه بذكريات حزينة، بعد تعرضه لإصابة قوية في الظهر أمام كولومبيا في دور الثمانية، حرمته المشاركة أمام ألمانيا في نصف النهائي، عندما تلقى منتخب “راقصي السامبا” هزيمة تاريخية بنتيجة 1-7.

2018-06-18 2018-06-18
هيئة التحرير