تطمين جديد من الكهرباء: رواتب العقود ستصرف شهرياً بعد إقرار الموازنة

كشفت وزارة الكهرباء، يوم الاحد، عن صدور كتاب رسمي لزيادة مستحقات الوزارة الى ٩٠٥ مليار دينار في الموازنة العامة لسنة ٢٠٢٠، فيما اشارت الى انه سيجري صرف رواتب الموظفين بالعقود شهريا بعد اقرار الموازنة.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد موسى في تصريح صحفي، إن “وزارة المالية رفعت كتاباً رسمياً الى الامانة العامة لمجلس الوزراء لزيادة مستحقات وزارة الكهرباء الى ٩٠٥ مليار دينار”، مشيراً الى ان المستحقات المالية للوزارة قبل هذه الزيادة كانت ٥٤٧ مليار في السنة الماضية”.

وأضاف أن “الامانة العامة لمجلس الوزراء ارسلت كتاباً رسمياً الى وزارة الكهرباء ينص على تحويل العقود من الاستثمارية الى التشغيلية”، منوهاً على ان هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ بعد اقرار والمصادقة على الموازنة العامة.

وبين موسى، انه “بمجرد اقرار الموازنة العامة من قبل مجلس الوزراء والبرلمان والمصادقة عليها سيتم صرف رواتب الموظفين بالعقود والاجور في وزارة الكهرباء شهريا بعد قرار تحويلهم على عقود تشغيلية”.

وكانت قضية العاملين بالعقود والاجراء في وزارة الكهرباء قد اثارت مشكلات كبيرة؛ وقد نظم اصحاب العقود في الوزارة، في اوقات متعددة، اضرابات عن العمل في محافظات البصرة وميسان وذي قار احتجاجا على عدم صرف رواتبهم منذ شهور، وفيما تظاهر زملاؤهم في السماوة ايضا، حذر آخرون في محافظات عدة من الدخول في اضرابات شاملة إلى حين ايجاد الحل لهذه الأزمة التي ابقت الاف العائلات من دون مصدر رزقها.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.