رغم جائحة كورونا.. منظمة اوربية مستمرة بازالة القنابل غير المنفلقة من صحراء المثنى

ساوة نيوز/المحرر
اكدت الادارة المحلية بناحية بصية التابعة لمحافظة المثنى، ان منظمة البيت النرويجي او ما تعرف بمنظمة مساعدات الشعب النرويجي، لا تزال تعمل في الناحية رغم جائحة كورونا وحظر التجوال الذي فرض في العراق خلال الاشهر الماضية.

وقال مدير الناحية، احمد حمدان، ان ” ان منظمة مساعدات الشعب النرويجي لا تزال تعمل في الناحية رغم ظروف حظر التجوال التي فرضت في البلاد بسبب جائحة كورونا، لتتمكن من القضاء بشكل نهائي على الالغام (القنابل غير المنفقلة)، من خلال تحديد مواقعها بشكل كامل “.

واشار الى ان ” القنابل غير المنفقلة تقدر اعدادها بالملايين في صحراء الناحية، والتي القت بها طائرات الحلفاء عام 1991 اثناء الحرب على العراق، على مناطق البادية في السماوة”، لافتا الى ان ” هذه القنابل قتلت واعاقت منذ 30 عاماً اكثر من 3000 الاف شخص”.

وبين حمدان، ان ” المنظمة تعمل منذ ثلاث سنوات في الناحية وقد قامت بعقد العديد من الاتفاقيات مع الحكومة المركزية، لتنظيم واعداد لائحة بيانات مفصلة عن اماكن هذه القنابل وتفجيرها بالتعاون مع مديريات الدفاع المدني ووزارة الدفاع العراقية”.

واضاف، انه ” على مدى عمل هذه المنظمة في الناحية، قامت بتشغيل العديد من ابناء بصية معها كدليل لمعرفة مواقع تواجد القنابل غير المنفلقة بحكم معرفتهم بجغرافية المنطقة، وقد قامت بتفجير 30 الف قنبلة غير منفقلة خلال الفترة الماضية”.

اشترك بــ (وكالة ساوة نيوز من المثنى) في قناة التلكَرام بالرابط:
https://t.me/SAWANEWS1

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.