تحرك نيابي لفتح ملف الانتحاريين السعوديين في العراق

كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان العراقي مختار الموسوي، الأحد، عن تحرك نيابي وشعبي لفتح ملف الانتحاريين السعوديين في العراق، فيما دعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى المطالبة بالتعويضات المادية من الولايات المتحدة الأمريكية للاضرار التي الحقتها بالعراق.

وقال الموسوي في تصريح صحفي، إن “هناك تحركات برلمانية وشعبية لفتح ملف الانتحاريين من الجنسية السعودية الذين قدموا إلى العراق بعد عام 2003”.

وأضاف، أن “ملف الانتحاريين السعوديين الذين قدموا إلى العراق ونفذوا عمليات ارهابية تسبب بقتل مئات الآلاف من العراقيين سيتصدر طرحه خلال الجلسات القادمة”.

وفي سياق متصل دعا الموسوي رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى “المطالبة بالتعويضات المادية من الولايات المتحدة الأمريكية للاضرار التي جلبتها للمواطنين والبنى التحتية العراقية جراء احتلالها للعراق عام 2003″، مبينا أن “التعويضات المالية يجب ان تشمل جميع الدول المتورطة باراقة الدم العراقي وتسببت بدخول الارهاب وداعش للبلاد”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.