النزاهة الاتحادية تَتَتَبَّعُ متهماً ينتحل شخصيَّة نائب وتضبطه متلبساً في الأنبار

أعلنت هيئة النزاهة الاتحاديَّة عن نتائج تَتَبُّعها لأحد الْمُتَّهَمين الذي أقدم على انتحال شخصيَّة أحد النُّوَّابِ، مبينةً ضبطه متلبساً في محافظة الأنبار.

دائرة التحقيقات في الهيئة، وبمعرض حديثها عن تفاصيل عمليَّة الضبط التي تمَّت بموجب مذكراتٍ قضائيَّةٍ، أفادت وبحسب بيان بتلقي مديريَّة تحقيق الهيئة بمحافظة نينوى معلوماتٍ عن إقدام أحد الْمُتَّهَمين على انتحال شخصيَّة أحد النُّوَّابِ، والاتصال بمديريَّة تربية المحافظة بصفته الشخصيَّة المنتحلة”.

وتابعت الدائرة منوهةً “بتأليف المديريَّة فريق عمل؛ لتَتَبُّع الْمُتَّهَم الذي تبيَّن أنه موجود خارج المحافظة، فيما تَمَكَّنَتْ المديريَّة من ضبط أحد الْمُتَّهَمين متلبساً بِتَسَلُّم مَبْلَغٍ مَالِيٍّ اِدَّعَى أنه مكلف بتَسَلُّمه بتوجيه من الْمُتَّهَم منتحل شخصيَّة النائب؛ لقاء وعود كاذبةٍ بالتعيين”.

وتمخضت تحركات الفريق ومتابعاته إلى “تحديد مكان وجود الْمُتَّهَم منتحل شخصيَّة النائب في إحدى مناطق محافظة الأنبار، وبالتعاون مع مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة، تم تتبع الْمُتَّهَم من قبل ملاكات المكتب و بالتنسيق مع جهات إنفاذ القانون تم ضبطه في ساعةٍ متاخرةٍ أثناء وجوده بمنزله بأحد أحياء المحافظة، بموجب مذكرة قضائيَّـةٍ”.

وبيَّنت الدائرة أن “اعترافات الْمُتَّهَم الأوليَّة كشفت تَوَرُّطه بانتحال شخصيَّة النائب مستغلاً عمله السابق في إحدى دوائر الدولة بمحافظة نينوى، لافتةً إلى عرض الْمُتَّهَم رفقة المبرزات والأوراق التحقيقيَّة الأوليَّة على السيّد قاضي التحقيق المختص في محافظة الأنبار؛ الذي قرَّر توقيف الْمُتَّهَم منتحل الصفة، استناداً إلى أحكام القرار ١٦٠ لعام ١٩٨٣”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.