نائب يطالب الكاظمي بتخصيص 75 مليار كمنحة لتمويل عقود وأجراء الكهرباء المعتصمين

طالب عضو مجلس النواب صادق السليطي، الجمعة، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، بتخصيص ٧٥ مليار دينار كمنحة مالية لتمويل عقود وإجراء الكهرباء المعتصمين.
وقال السليطي في رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء، “طرقنا بابك لأنك المسؤول التنفيذي الأول بالحكومة العراقية والكل يعلم أن مشكلة تمويل رواتب عقود وإجراء الكهرباء لن تستطيع وزارة الكهرباء حلها بمفردها الا بتدخلكم شخصياً والتنسيق مع وزارة المالية في هذا الظرف الصحي والاقتصادي العصيب وفي وقت حرج نحتاج لتكاتف كل الكوادر بالوزارة لتأمين استقرار الطاقة الكهربائية للمواطنين”.
وأضاف: “نطلب من الحكومة النظر للجانب الإنساني لعوائلهم حيث أنهم عملوا طيلة الأشهر الماضية بلا ملل ولا كلل واستمروا بالدوام خلال تفشي الوباء ويجب أن لا ينظر لتصعيدهم واضرابهم انه تمرد بل هو نهاية صبرهم وصرخات تطلق للحصول على رواتبهم التي لم تدفع ل (٥_٣ أشهر) وفق ما كفله القانون والدستور”.
وطالب، رئيس الوزراء بـ”الايعاز لوزارة المالية بتموبل مبلغ ٧٥ مليار دينار لتغطية رواتب ٣ أشهر للعقود كدفعة اولى وبشكل فوري”، مضيفا: “اما ما يخص مطالبهم الأخرى فهي حقة ومشروعة منها المطالبة بالتثبيت وهذا أمر يجب الخوض بتفاصيله حيث عمل بالوزارة (٨٧٤٣ عقد منذ ١٤ سنة ) بالإمكان حل مشكلتهم بتخصيص درجات الحذف و الاستحداث لعام ٢٠١٩ لثلاث مواليد احيلت على التقاعد ويخصص المتبقي منها الى العقود الآخرين وفق تعليمات تحدد ضوابط المنافسة”.
وتابع: “ونحيط علماً رئيس الوزراء ووزارة الكهرباء ان لجنة العقود المركزية كانت مشكلة رسمياً بأمر وزاري ولديها تفويض من مكتب خلية الازمة لرئيس مجلس الوزراء السابق وراجعت بالاعوام الماضية لجنة النفط والطاقة النيابية ورئاسة الوزراء والأمانة العامة لمجلس الوزراء وهي تعمل على إيصال مظلومية تلك الشريحة وسنقف معهم كجهة تشريعية ورقابية لحين تحقيق مطالبهم ونطالب السيد رئيس الوزراء بألغاء الأوامر الإدارية الصادرة بحقهم أسوة بقراره الإنساني بإطلاق سراح المعتقلين من المتظاهرين ودعوتهم للقاء عاجل بسيادته لسماع مطالبهم المشروعة والسعي لتحقيقها لتأمين الاستقرار الوظيفي لكوادر وزارة الكهرباء والتركيز على وضع منظومة الطاقة الكهربائية وزيادة ساعات التجهيز للمواطنين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.