الطاقة النيابية: التخصيص المالي يعرقل دخول محطات جديدة لتوليد الطاقة

شددت لجنة النفط والطاقة النيابية، على ضرورة الاعتماد على الجهود الذاتية في عملية ادخال محطات توليد جديدة للطاقة الكهربائية.
وقال عضو اللجنة صادق السليطي، ان “عدم اجراء استعدادات مبكرة من اكمال اعمال الصيانة لوحدات التوليد تسبب بقلة تجهيز الطاقة الكهربائية للمواطنين.
وأشار الى ان “وزارة الكهرباء مطالبة بالاعتماد على الامكانيات الداخلية والجهود الذاتية لغرض ادخال محطات التوليد المتوقفة من اجل رفع ساعات التجهيز للمواطنين”.
ولفت الى ان” اعمال الصيانة كان من المفترض الاستعداد لها في مطلع العام الجاري لكن بسبب جائحة كورونا والوضع الاقتصادي وعدم اقرار الموازنة تسببت بعدم وصول التخصيصات الكافية لوزارة الكهرباء ما ادى الى نقصان في كثير من اجراءات الصيانة والتي ستنعكس سلبا على ساعات التجهيز”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.