الزراعة تعلن إجراءات عاجلة لمواجهة إنفلونزا الطيور

ساوة نيوز /المحرر

اعلنت وزارة الــزراعــة، اليوم الاثنين، تفعيلها خـطـة لاحـتـواء مــرض انـفـلـونـزا الـطـيـور بـعـد تسجيل اصـابـة واحـدة فـي محافظة نـيـنـوى.

وقــال وكـيـل الــوزارة الـدكـتـور مهدي ضـمـد الـقـيـسـي فــي حــديــث للصحيفة الرسمية، وتابعه /ساوة نيوز/، إنه “تـم تسجيل اصابة واحــدة بمرض انفلونزا الطيور نوع H5N8 فـي احـد حـقـول الـدواجـن بـقـضـاء اســكــي كـلـك فــي مـحـافـظـة نينوى”، مبيناً أن “دائرة البيطرة التابعة لــلــوزارة بـــدأت اجــراءاتــهــا الـفـوريـة واخـــذت عـيـنـات وتــم فـحـصـهـا فـي مختبراتها المـركـزيـة بـبـغـداد، وبــعــد أن تــأكــدت مــن الـنـتـائـج، بـدأت باتلاف الـدواجـن ضمن الحقل المذكور”.

وأشار إلى أنه “تم تفعيل خطة لاحتواء المرض فورا وبموجب قانون الصحة الحيوانية رقم 32 لسنة 2013 ضمن المــادة 16، والمـبـاشـرة بتنفيذ الخطة الوطنية لـلاحـتـواء المتضمنة الحرق والدفن، على أن يكون الاتلاف باشراف لجنة مشكلة برئاسة محافظ نينوى وعـضـويـة دائـــرة الـبـيـطـرة والـصـحـة والبيئة ومديريتي الزراعة والشرطة في المحافظة، وبموجب هذه الاجراءات تـثـبـت الاعـــــداد الــتــي تـلـفـت لـتـوثـق وترسل إلى الوزارة ليتم الاعلان عنها لغرض تعويض أصحابها”.

وأفــاد الـقـيـسـي بــأن “دائــرة البيطرة استنفرت ملاكاتها في المستشفيات والمـسـتـوصـفـات الـبـيـطـريـة، لإجــراء مسح شـامـل وتـحـر عـن المــرض لمنع انـتـشـاره، مـؤكـداً أن الـوضـع مطمئن حتى الان، وأن حقل الدواجن المصاب يقع في منطقة منعزلة ولا توجد أي حـقـول أخــرى مـجـاورة لـه”.

وذكــر انـه “وبـرغـم وجــود الـلـقـاح، بيد انه لا ينفع في هذه الحالة، ولا توجد طريقة اخرى غير الاتلاف عن طريق الدفن والحرق لسرعة السيطرة على المــرض ومـنـع انـتـشـاره، لتبدأ بعدها اعــمــال الـتـعـقـيـم والـتـعـفـيـر لـلـحـقـل ويترك مدة وبعدها تجرى فحوصات لــه قـبـل الـسـمـاح لـلـحـقـل بـمـمـارسـة نشاطه مرة اخرى”.

ودعـــا وكــيــل وزارة الــزراعــة جميع مربي الدواجن، الى “المراقبة المستمرة وابــلاغ دائــرة الـبـيـطـرة فــورا عـن أي حـالـة يشتبه بـهـا لاتـخـاذ الاجــراءات البيطرية اللازمة لمنع انتشار المرض وحـمـايـة قـطـاع الــدواجــن بـمـا يسهم في تحقيق الامـن الغذائي للبلاد من بيض المائدة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.