تحرك نيابي قد يلحق الحلبوسي بعبد المهدي

كشف نائب عن كتلة سائرون، الاثنين، عن توجه لدى بعض أعضاء مجلس النواب لإقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي من منصبه، معتبرا أن الحلبوسي “فشل” في إدارة جلسات البرلمان واستجواب رئيس مجلس الوزراء السابق عادل عبدالمهدي.

وقال النائب رياض المسعودي في تصريح صحفي، إن “هناك توجها لدى بعض أعضاء مجلس النواب لتغيير رئاسة المجلس وإقالته من منصبه”، مؤكدا أن “هذا الإجراء قانوني ودستوري، فكما تم اختيار الحلبوسي لرئاسة البرلمان يمكن إقالته وفق الدستور”.

وأضاف أن “هناك اعتراضا من بعض النواب على الاداء غير الناجح للحلبوسي في ادارة الجلسات”، مشيرا إلى “فشله باستضافة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي وتقديم بعض القوانين المهمة وعرضها على البرلمان”.

وتابع المسعودي، “لدينا اعتراض وملاحظات على وقت انعقاد الجلسات، عكس الدورة النيابية السابقة، اضافة إلى أن الكثير من اللجان النيابية لم يصدر لها أوامر ديوانية”، مشيرا الى أن “بعض انتخاباتها غير قانونية”.

وسبق أن حملت “سائرون”، مع انطلاق التظاهرات في تشرين الثاني من العام الماضي 2019، رئاسة مجلس النواب مسؤولية تأخير استجواب رئيس الحكومة السابق عادل عبدالمهدي، وقالت حينها “اذا استمر الحلبوسي – رئيس البرلمان – بالمماطلة سنتوجه لاقالته بالطرق القانونية”.

مصدر وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.