رفض برلماني و مطالبات بغلق سفارات الاتحاد الأوروبي في بغداد بسبب “علم المثليين”

طالب النائب عن كتلة الصادقون النيابية حسن سالم، الأحد، الحكومة بغلق سفارات الاتحاد الاوروبي في العاصمة بغداد بسبب “أفعالها الشاذة”.
وقال سالم في حديث لموقع العهد تابعه “ساوة نيوز”, إن “التصرف الشاذ واللا إخلاقي يعبر عن السلوك المشين والشذوذ تجاه الشعوب الاسلامية واتجاه الاعراف والتقاليد المحترمة”.
وأضاف أن “بعثة الاتحاد الاوروبي وهذه السفارات التي لم تراعي دين وأخلاق وعادات وأعراف المجتمع العراقي ردّ فعلها أكبر من صفحة داعش السوداء وهو مسخ للقيم للأخلاق والعادات”.
وأوضح سالم، أنه “لا بد ان يكون هناك موقفاً حازماً من الحكومة بغلق هذه السفارات وعدم السماح لمثل هذه الأفعال الشاذة التي تنافي الاعراف والتقاليد التي تربى عليها المجتمع العراقي والدين”.
و قال النائب عن كتلة سائرون امجد العقابي في تغريدة على صفحة الشخصية “تويتر”, “تصرف غير مقبول و مرفوض من قبل الاتحاد الأوربي
المثليين انتم و امثالكم و ليس للعراقيين”.

فيما دعا عضو مجلس النواب كاطع الركابي، الاحد، وزارة الخارجية الى استدعاء سفراء الاتحاد الاوربي في بغداد بعد رفع علم المثليين.
وقال الركابي في تصريح صحفي, ان” رفع بعض سفارات الاتحاد الاوربي علم المثليين في بغداد سابقة خطيرة في بلد اسلامي وفي شهر كريم لافتا الى ان ماحدث مستنكر وغير مقبول”.
ودعا الركابي، وزارة الخارجية الى “استدعاء سفرات الاتحاد الاوربي ممن قاموا برفع علم المثليين في بغداد لاستنكار ماحدث باعتباره يمثل تجاوز على الاعراف والتقاليد في بلد عربي اسلامي”.

وكانت بعثة الاتحاد الأوربي في العراق رفعت، الأحد، علم المثليين وبشكل رسمي داخل الأراضي العراقي، وهذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك.
وتمثل هذه الخطوة استفزازا غير مسبوق نظرا لطبيعة المجتمع العراقي المحافظة ومحاولات ادخال الثقافات الدخيلة عليه المنافية للاخلاق والدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.