دعوات نيابية الى الكاظمي لفتح ملف الهيئات المستقلة

دعا النائب عن تحالف سائرون، علي اللامي، السبت، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لفتح ملف الهيئات المستقلة، واختيار شخصيات كفوءة ونزيهة لشغل المناصب فيها.

وقال اللامي في تصريح صحفي، إن “ملف الهيئات المستقلة بات من الضروري اعادة النظر فيه واختيار شخصيات كفوءة ونزيهة لشغل المناصب فيها، خصوصا مع وجود شخصيات غير مؤهلة لإدارة تلك الهيئات”.

واضاف ان “الكاظمي قيد يفتح هذا الملف بعد الانتهاء من ملف الحقائب الوزارية الشاغرة، لأن فتح هذا الملف سيولد خلافات سياسية، بكل تأكيد، خصوصاً ان هناك جهات سوف تسعى الى شغل هذه الهيئات عن طريق المحاصصة الطائفية والسياسية”.

ونص الدستور العراقي النافذ، ضمن أحكام الفصل الرابع على الهيئات المستقلة (102 – 108)، وعد كلا من المفوضية العليا لحقوق الإنسان، والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وهيأة النزاهة، والبنك المركزي العراقي وديوان الرقابة المالية، وهيأة الأعلام والاتصالات، ودواوين الأوقاف، ومؤسسة الشهداء، والهيأة العامة لضمان حقوق الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم والهيأة العامة لمراقبة تخصيص الواردات الاتحادية، ومجلس الخدمة الاتحادية، جميعها هيئات مستقلة.

كما عد الدستور المحكمة الجنائية العراقية العليا بوصفها هيأة قضائية مستقلة، وهيأة دعاوى الملكية مستقلة بالتنسيق مع السلطة القضائية والأجهزة التنفيذية، وعد أيضاً الهيأة الوطنية العليا لاجتثاث البعث والتي تغير اسمها الى الهيأة العليا للمساءلة والعدالة بوصفها هيأة مستقلة، غير أنه ربط الهيئات الأخيرة (الاجتثاث ودعاوى الملكية) بمجلس النواب، في حين منح الدستور حق حل المحكمة الجنائية لمجلس النواب وفقاً لقانون بعد (إكمال أعمالها)، ومنح الدستور في الفقرة ثانياً من المادة 135 لمجلس النواب حل هيأة الاجتثاث (بعد انتهاء أعمالها) بالأغلبية المطلقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.