رد دبلوماسي من بكين على تهديدات ترامب بقطع كافة العلاقات مع الصين

قالت وزارة الخارجية الصينية إن استقرار العلاقات بين الولايات المتحدة والصين يخدم مصالح شعبي الدولتين.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية، تشاو لي جيان، اليوم الجمعة، للصحفيين خلال إفادة صحفية يومية، أن الولايات المتحدة بحاجة إلى التعاون مع الصين من أجل إرساء علاقات مستقرة.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الخميس، بقطع العلاقات مع الصين على خلفية جائحة كورونا.

وتواجه الصين انتقادات حادة من قبل إدارة ترامب بسبب ما تصفه بـ”تضليل” المجتمع الدولي حول بدء تفشي الفيروس، وهدد ترامب مرارا بمعاقبة الجانب الصيني، رغم تأكيدات منظمة الصحة العالمية بأن بكين أظهرت شفافية كبيرة في التعامل مع هذه القضية.

وأعلن ترامب، يوم 30 أبريل، أنه رأى أدلة تثبت أن فيروس كورونا ينحدر من مختبر معهد الفيروسات بمدينة ووهان الصينية، معتبرا أن انتشار الجائحة يعود لفشل الصين في وقفها، أو لرغبة الحزب الشيوعي الصيني في حدوث ذلك، إلا أن الاستخبارات الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية أكدتا أن لهذه السلالة أصلا طبيعيا، أي لم تخرج من جدران مختبر.

وتدهورت العلاقات بين بكين وواشنطن بوتيرة متسارعة في الأشهر الأخيرة، مع تصاعد انتقادات ترامب وغيره من كبار المسؤولين الأمريكيين لطريقة تعامل الصين مع تفشي كورونا.

مصدر روسيا اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.