رفض برلماني لزيارات الوزراء لزعماء الكتل ويطالبونهم…

ساوة نيوز/ متابعة

قال النائب عن كتلة صادقون عدي عواد يقول لشبكة رووداو الإعلامية تابعه “ساوة نيوز” إن “مسألة زيارة وزير إلى رؤساء الكتل السياسية ظاهرة غير صحية، وكان الأحرى بالوزير القيام بمهامه داخل الوزارة لتقديم الخدمة للمواطنين”.

ويضيف أن “هذا الإجراء مناط برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وليس بالوزراء، على اعتبار أنه يدخل في الجانب السياسي، ولإطلاع رؤساء الكتل السياسية على أمور البلاد”، مبيناً أنه “إذا أراد الكاظمي حكومة تختلف عن سابقاتها، ينبغي عليه وضع النقاط على الحروف في حكومته مبكراً”.

ويشير عواد إلى أنه “لا يمكن توجيه اتهامات إلى هؤلاء الوزراء، بشأن نوايا وأهداف خاصة تقف وراء زياراتهم، من دون وجود دليل حقيقي”، مؤكداً أنه “حتى في الأعراف البروتوكولية، لا يسمح لوزير بالقيام بزيارات لرؤساء الكتل السياسية”.

بدوره، يرى النائب عن تحالف سائرون جمال فاخر، في تصريحه، أن “تحالف سائرون هو من طالب بحكومة تكنوقراط مهنية مستقلة بعيدة عن المحاصصة الحزبية، التي بنيت عليها العملية السياسية في البلاد”.

ويؤكد أن “وضع البلاد محرج، في ظل الأزمة الاقتصادية وجائحة كورونا”، مشدداً على “ضرورة أن يكون الوزراء مستقلين، وبعيدين عن التطرق إلى المسائل الحزبية، وأن ينالوا ثقة الشارع العراقي”، مضيفاً أن “تحالف سائرون ضد هذا الإتيكيت وزيارة الأحزاب، ويجب أن تكون وفق الأمور والمسائل المتعارف عليها، وفي سياق العمل”.

وبيّن فاخر: “نحن نراقب عمل الوزراء وتحركاتهم، لذا نطمح بأن يكونوا على قدر المسؤولية، عبر زيادة ساعات عملهم داخل الوزراء وفي الدوائر التابعة لها”، مشيراً إلى “أهمية الابتعاد عن هذه الزيارات الكمالية، والاقتراب من هموم المواطنين في مختلف المحافظات والاطلاع على احتياجاتهم”.

مصدر رووداو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.