النفط تضع معالجات لكلف الشركات الأجنبية

كشفت وزارة النفط عن الإجراءات المتخذة لمعالجة أزمة انخفاض أسعار النفط بسبب تفشي فيروس كورونا.
وقال مدير عام دائرة العقود والتراخيص في وزارة النفط علي معارج في تصريح، اليوم االجمعة: إن”الأزمة الاقتصادية أثرت في العالم أجمع وتسببت في تراجع الإيرادات النفطية سواء للدول المنتجة أو الشركات العالمية العاملة بسبب الركود الذي أصاب الاقتصاد العالمي والأسواق النفطية” لافتاً إلى أن”وزارة النفط وضعت معالجات عدة منها تخفيض موازنات هذه الشركات النفطية السنوية بنسبة 30 بالمئة، بالإضافة الى ضغط النفقات للشركات الاستخراجية وخصوصاً تخفيض كلف المناقصات والإحالات والمشاريع، فضلاً عن تأجيل جزء من مستحقاتها لحين انتعاش أسعار النفط”.
وأوضح معارج أن”المتحقق من جولات التراخيص خلال العشر سنوات الماضية ونتيجة زيادة الطاقة الانتاجية بلغ نحو 360 مليار دولار، أما الطاقة الإنتاجية المتحققة خلال هذه الفترة من 2 مليون إلى 3 ملايين برميل في اليوم جاءت من خلال جولات التراخيص الأولى والثانية”، مشيراً الى أن “العراق ينتج بحدود 3 آلاف مقمق من الغاز، وأن أكثر من 50 بالمئة منه مستثمر و50 بالمئة في طريقها الى الاستثمار خلال الأربع سنوات المقبلة بموجب خطة معدة لهذا الغرض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.