المالية النيابية تكشف عن توجه بشأن الموازنة لم يسبق العمل به “مطلقا”

كشف عضو اللجنة المالية النيابية النائب جمال كوجر، الخميس، عن وجود توجهين حول شكل الموازنة العامة للعام الحالي 2020، مشيرا الى أن احدهما لم يسبق للدولة العراقية العمل به “مطلقا”.

وقال كوجر في تصريح صحفي، ان “اعتماد الموازنة الشهرية او غيرها من الخيارات الجديدة هي جميعها خيارات اضطرارية على اعتبار ان العراق دولة ريعية وتعتمد على مورد واحد وهو النفط بنسبة تصل الى 90% وهذا المورد يعيش هذه الفترة حالة تذبذب كبيرة جدا”، مبينا ان “هناك توجهين تم طرحهما حول طبيعة الموازنة للعام الحالي”.

واضاف كوجر، ان “التوجه الاول تضمن ان يكون سعر برميل النفط ثابتا فيما يخص الموازنة التشغيلية، التي تشمل الرواتب وبعض المصاريف التي لا بد منها، وسعر متغير للموازنة الاستثمارية “، لافتا الى ان “التوجه الثاني هو اعتماد موازنات شهرية تقر بحسب الحاجة وحسب اسعار النفط عالميا”.

واكد كوجر، ان “الخيار الثاني لم يسبق للدولة العراقية العمل به مطلقا، بالتالي فقد تكون معادلة معقدة والكثير من المشاريع قد تتلكأ لعدم وضوح ملامح هذا المقترح، لكن التوجه الاول هو الاقرب على اعتبار انه دارج ومن الممكن تطبيقه على ارض الواقع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.