كيم جونغ أون في عداد المفقودين مجددا!

من جديد، افتقدت الصحف الأمريكية الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وقررت أنه اختفى مرة أخرى لـ 12 يوما، لسبب مجهول.

ورصدت صحيفة “نيويورك بوست”، أن كيم لم يدل بأي تصريحات منذ 12 يوما، فيما قال روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الأمريكي، معلقا على آخر ظهور علني للزعيم الكوري الشمالي: “ربما قص حقا الأشرطة في المصانع .. لكن لا يمكننا التحقق مما إذا كانت هذه الصور حقيقية”.

وظهر كيم جونغ أون في 2 مايو خلال افتتاح مصنع للأسمدة، وقص شريط الافتتاح التقليدي الرسمي، وبدا في الصور بصحة جيدة، على النقيض من الشائعات التي تحدثت عن تدهور صحته بشدة.

وكان زعيم كوريا الشمالية قد تغيب عن عيد ميلاد جده، مؤسس البلاد، كيم إيل سونغ، وسرت الشائعات بسبب هذا الغياب عن مرضه، وحتى عن وفاته.

وافترض البعض أن كيم جونغ أون، لا يستطيع الوقوف بمفرده، ولا المشي بشكل طبيعي، لكن ظهوره لاحقا بدد كل الظنون ودحض المعلومات الكاذبة التي روجت لها صحف كبرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.