مقتل جندي إسرائيلي خلال عمليات مداهمة بالضفة المحتلة

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء، عن مقتل أحد جنودها خلال تنفيذه حملة اعتقالات في مدن الضفة الغربية المحتلة.

وذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان، أن “جنديا إسرائيليا قتل بعد إصابته بحجر في رأسه، خلال نشاط عملياتي، لتنفيذ اعتقالات في قرية يعبد شمال غربي جنين”.

وأشار إلى أن “الجندي عميت بن إيغال (21 عاما) من وحدة غولاني، التي تعتبر من قوات النخبة بالمشاة، قتل نتيجة إصابته بحجر ألقي على رأسه”.

وعقب إعلان مقتل الجندي الإسرائيلي، اقتحمت قوة عسكرية للاحتلال بلدة يعبد، وقال شهود عيان إن القوة شرعت بمصادرة أجهزة تسجيل كاميرات مراقبة للمحال التجارية والمنازل.

وأشار الشهود إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تجري عمليات تحقيق ميداني واسعة، مع سكان حي “الخلة” بالبلدة، الذي قتل فيه الجندي.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الثلاثاء، فلسطينيا وفتشت عددا من المنازل في مدينة الخليل.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن مصادر أمنية ومحلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب فراس زياد أبو سنينة (21 عاما)، بعد تفتيش منزله في مدينة الخليل.

وفتشت قوات الاحتلال عددا من المنازل في مدينة الخليل، وبلدة بيت كاحل، عرف من أصحابها: روبين وحمدي أبو حسين، ونعيم أبو تركي، وبشار الرجبي، وباسم محمد بدوي الزهور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.