التعليم النيابية: قرارات حاسمة بشأن الطلبة بعد العيد

توقعت لجنة التعليم في مجلس النواب اتخاذ الحكومة إجراءات حاسمة بشأن استئناف دوام طلبة الكليات والمعاهد بعد عيد الفطر المبارك.
وقال عضو اللجنة رياض المسعودي اليوم الثلاثاء، إن “الحكومة من المتوقع أن تتخذ بعد عطلة عيد الفطر المبارك قرارات مهمة وحاسمة، لكن هذا يتزامن بشكل واضح مع خط انتشار فيروس كورونا”، مطالبا “وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيأة الرأي بإيجاد آليات أكثر وضوحاً وأكثر وصولاً للطلبة”.
وبيّن أن “خلية الأزمة هي من تمدد حظر التجوال الصحي أو تفرض التباعد الاجتماعي خصوصاً في التجمعات الكبيرة كالجامعات والكليات سواء الحكومية أو الأهلية والمدارس على مستوى وزارة التربية من رياض الأطفال صعوداً الى الإعداديات”، مؤكداً أن “هذه التجمعات دائماً ما تكون وسطاً مهماً لانتقال الفيروس”.
من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن “الوزارة لا يمكنها اتخاذ قرار استئناف دوام طلبة الكليات والمعاهد إلا بعد التأكد من خلو المحافظات من فيروس كورونا وبموافقة خلية الأزمة”.
وكانت خلية الأزمة قد قررت في شهر آذار الاستمرار بتعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات التربوية والجامعات والمعاهد والدروس الخصوصية الى إشعار آخر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.