وزير الصحة يحدد بؤرة انتشار فايروس كورونا في بغداد

كشف وزير الصحة الدكتور حسن التميمي لبرنامج اقصر الطرق مع نبيل جاسم الذي تبثه قناة الشرقية, عن مناطق بؤرة انتشار بفايروس كورونا في بغداد.
و قال التميمي, للأسف في شهر رمضان ما زالت هناك دعوات للإفطار والسحور وهذا الأمر خطر وكارثي ويؤلمنا لأنها يؤدي لنقل عدوى فيروس كورونا, و اضاف, لا يمكن أن نسمح بعودة الصلوات في الآيام العشر الأخيرة من رمضان وتلقينا دعوات بذلك ؛ وحصلت ضغوط لاعادة صلاة التراويح وهذا الامر بالذات كان احد اسباب تقديم ساعات الحظر الشامل من 5 فجراً وحتى الخامسة عصراً.
و اشار, من غير الممكن ايضاً في الوقت الحالي عودة الطلبة لمقاعد الدراسة ويفضل الاستمرار بالتعليم الإلكتروني ؛ لان اي اختلاط يشكل خطراً حقيقياً يسمح بنقل عدوى كورونا ولا نريد ان نغامر بهذا الجانب, و اكد ان, وزارة الصحة لم تتعاقد على تأجير اي فندق للحجر والمهمة اوكلت لهيأة السياحة وأجرة غرفة الحجر الواحدة تبلغ 14 الف دينار مع وجبة فطور, و اوضح, جميع المساعدات حتى الآن جاءت من الصين بغالبيتها ؛ ثم المانيا ثم من عراقيين مقيمين في الخارج ؛ قدموها لمحافظاتهم ولم يصلنا شيء حتى الان من بقية من تعهدوا.

و كشف ان , لجنة السلامة الوطنية قررت بعد ان وصلتها العديد من المناشدات، ان يكون هناك حظر تجوال بشكل جزئي، ولكن للاسف الشديد لم نجد تعاونا من قبل المواطن, موضحاً ان, مناطق مدينة الصدر، البلديات، الزعفرانية، الطوبجي، الشعلة تشكل بؤرا لانتشار فيروس كورونا في بغداد.

و اضاف ان, الوزارة ستتجه لخيار الحجر المناطقي ببغداد، حيث وفرنا 500 الف فحص وستقوم فرق من وزارة الصحة بإجراء عمليات الفحص، وبعدها سنقيم الوضع الوبائي، ولكن الذهاب نحو خيار الحظر الشامل وارد, مشيراً, العراق كان لديه مختبر فحص واحد عند ظهور فيروس كورونا، والان لدينا 12 مختبرا للفحص الوبائي بعموم العراق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.