الولايات المتحدة تسحب صواريخ باتريوت وعشرات العسكريين من منشآت النفط السعودية

كشف تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال الامريكية أن الولايات المتحدة سحبت أنظمتها الصاروخية من طراز باتريوت من الأراضي السعودية كجزء من قيود أوسع على دعمها العسكري للمملكة السعودية .

ونقل التقرير عن اربعة مسؤولين عسكريين امريكان لم تسمهم قولهم إن ” أربع بطاريات صواريخ أرض جو من طراز باتريوت وعشرات من العسكريين ستتم إزالتهم من منشآت النفط السعودية “.

واضافوا أن ” الولايات المتحدة ستقلص أيضًا وجودها البحري في منطقة الخليج قريبًا ، وأن طائرتين مقاتلتين غادرتا المنطقة بالفعل، حيث كان الولايات المتحدة قد كثفت من وجودها العسكري في المنطقة العام الماضي وسط توترات متزايدة مع إيران، فيما تم نشر جزء من المعدات العسكرية في ايلول من العام الماضي بعد سلسلة من الهجمات اليمنية على منشآت النفط السعودية”.

وتابع التقرير ان ” التطورات تأتي بعد اسبوعين من تصريح الرئيس الامريكي دونالد ترامب إن إدارته ستراجع اقتراحًا بحظر شحنات النفط الخام السعودي إلى الولايات المتحدة في محاولة لإنقاذ صناعة النفط الصخري المتعثرة التي تعاني من انخفاض غير مسبوق في الطلب وفي الأسعار بسبب فايروس كورونا الجديد حيث ينفد تخزين الوقود”.

وكان مساعد وزير الخارجية الامريكي لشؤون الطاقة فرانز فافون قد صرح في وقت سابق إن ” البلاد قد تفرض أيضًا تعريفات على النفط السعودي” ، كما حذر ترامب السعودية في وقت سابق من الشهر من أنه سينهي الدعم العسكري الأمريكي للمملكة إذا لم تنه الرياض حرب أسعار النفط مع روسيا وخفض الإنتاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.