سياسي: أحادية الإجراءات الحكومية دليلٌ على فشلها في التعاطي مع الأزمات ونحذر من مجاعة مرتقبة

ساوة نيوز /المحرر 

اكد المحلل السياسي والقيادي في النهج الوطني، مهند العتابي، اليوم الاثنين، أن أحادية الإجراءات الحكومية دليلٌ على فشلها في التعاطي مع الأزمات ونحذر من مجاعة مرتقبة.

وقال العتابي في بيان تلقته (ساوة نيوز)، ” وإذ تستفحلُ أزمةُ الوباءِ العالمي وتتعاظمُ الخشيةُ من ظهور إصابات مُفاجأة وكبيرة في العراق جرّاء وجود إصابات هاربة او صامتة قد تطفحُ بشكلٍ يُربِكُ الوضعَ العام ويشلُّ الحياةَ تماما، لذلك تواصلُ خليةُ الأزمة مشكورةً عملَها وتتخذُ قراراتٍ عديدة تتوقى بها كلَّ الاحتمالاتِ التي قد تحدث”.

وأضاف،” وبالرجوع لما حصلَ في الدول التي استفحلَ بها الوباءُ ومِنها الصين مثلا نجدُ أنَّ الحلَّ الوحيدَ كان بحجرِ المناطق الموبوءة و عزلِ المصابين والإبقاءِ على غير المصابين في بيوتِهم مع مراعاتِ الاحتراز من الإصابة بإجراءات وقائية أخرى من قبيل العناية بالنظافة الصحية”.

وبين،” نجدُ أنَّ الأزمةَ الوبائيةَ لفايروس كورونا في أولها بالنسبة الى العراق واحتمالية استفحال الوباء واردة جدا خصوصا مع عدم الوصل للعلاج المضاد له مما يُحتِّمُ مضاعفة الإجراءات الوقائية من حيث منع التجوال والإبقاء على الناس في بيوتهم”.

واضح العتابي، ” وهنا نكشفُ عن الخطأ الذي يتضاعفُ يوما بعد يوم في إجراءات الحكومة حيث ما زالت الحكومة تغضُّ البصرَ عن مئات الآلاف من العوائل التي تعيشُ العدَّ التنازلي لاستنزاف كل ما لديها من قوت ووصول بعضهم إلى الإفلاس التام بسبب توقف مصادر كسبهم اليومية تماما”.

وأكد،” وأمام كل ذلك لم نسمعْ ايَّ قرارٍ حكومي يبادرُ لوقايةِ الناس من المجاعة المُرتقبة، بل وأن الأمرَ بدأ يسيرُ للإضرار بالموظفين أيضا حيث لم يتم اتخاذ قرارات تضمنُ وصول رواتب الموظفين لأصحابها الذين يعتاشون على ما يردهم من راتب شهري محدود”.

ودعا العتابي ” الحكومة العراقية لاستكمالِ قراراتها الطارئة والاستثنائية بعدة أمور، أبرزها الإسراع بصرف هبات مالية لاتقلُّ عن ٢٥٠ الف دينار لكلِّ عائلة مادون ٧ أفراد و٣٥٠ الف دينار لكلِّ عائلة تزيد على ٧ أفراد ولاتملك راتبا شهريا، والتوجيه بتوفير مفردات البطاقة التموينية كاملةً وصرف شهرين منها بدفعة واحدة وبشكل مجاني”.

وتابع العتابي في دعوته للحكومة، ” الايعاز للمصارف ذات العلاقة بصرفِ رواتب الموظفين بالوقت المُحدد وبآليةٍ تتناسب والوقاية الصحية وبدون تأخير، وإصدار قرار اتحادي بإيقاف بدلات الإيجارات التي تستحصلها الدولة من المواطنين المُستفيدين من أملاك الدولة”.

وشدد على ضرورة ” دعم القطاع الزراعي بقرارات استثنائية ومُشجِّعة تضمنُ الوصولَ للاكتفاءِ الذاتي للمحاصيل الزراعية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.