وباء كورونا.. ربع مليون إصابة حول العالم وإجراءات احترازية متسارعة بالقارات الخمس

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد حول العالم ربع مليون إصابة، في حين تجاوز عدد الوفيات الـ10 آلاف. وتأتي دول القارة الأوروبية في مقدمة المتضررين بنحو 100 ألف إصابة حتى اللحظة.

وقد تجاوزت إيطاليا الصين وأصبحت الدولة الأولى في العالم من حيث عدد الوفيات بالفيروس، تليهما إيران ثم إسبانيا. وبلغ عدد الوفيات في إيطاليا 3405، متجاوزا بذلك عدد الوفيات المسجل في الصين وهو 3245.

غير أن السلطات الصينية لم تسجل لليوم الثاني على التوالي أي إصابة محلية جديدة، ولم تشهد مدينة ووهان، عاصمة إقليم هوبي وبؤرة انطلاق المرض، أي حالات جديدة.

وفي بريطانيا، قال رئيس الوزراء بوريس جونسون إن بلاده ستغيّر مسار المواجهة مع الفيروس خلال الأسابيع الـ12 المقبلة، وطلب من البريطانيين الالتزام بالإجراءات الصارمة الحالية، بما فيها عزل أنفسهم والعمل من المنازل وعدم ارتياد الأماكن العامة.

كما أمرت الحكومة الإسبانية بإغلاق كل الفنادق بالبلاد، وأعلنت تطبيق إجراءات خاصة في دور الرعاية بعد ارتفاع أعداد المصابين والمتوفين بسبب الفيروس.

وفي تركيا، أصدر الرئيس رجب طيب أردوغان اليوم مرسوما بتأجيل كل الفعاليات المرتبطة بالعلوم والثقافة والفنون، في ظل مساعي الحكومة لاحتواء عدد الإصابات بكورونا، التي ارتفعت إلى 359 حالة أمس منذ إعلان أول حالة الأسبوع الماضي.

الولايات المتحدة
وفي الولايات المتحدة، قرر حاكم كاليفورنيا أمس فرض حجر على الولاية بكاملها وعلى سكانها البالغ عددهم 40 مليون نسمة، وذلك لتعزيز جهود مكافحة فيروس كورونا.

كما أمر رئيس بلدية لوس أنجلوس بفرض حجر على جميع سكان المدينة البالغ عددهم أربعة ملايين نسمة، طالبا منهم الامتناع عن أي تنقل غير ضروري، وذلك في محاولة لكبح تفشي الفيروس.

من جانبه، قال عمدة نيويورك إن المدينة لا تستطيع وحدها مواجهة تفشي الفيروس، وإن هناك حاجة لمساعدة عسكرية للسيطرة على انتشاره فيه.

كما سجلت ولاية واشنطن 8 حالات وفاة جديدة بكورونا، مما رفع عدد الوفيات بها إلى 74 حالة، وهو أكبر عدد في أي ولاية أميركية.

ونقلت وسائل إعلام أميركية أن السلطات رفعت تحذير السفر إلى الخارج إلى الدرجة الرابعة.

ودعت الخارجية الأميركيين المقيمين في الخارج إلى العودة فورا حيث لا يزال السفر متاحا، إلا إذا كانوا ينوون البقاء في تلك البلدان مدة غير محددة.

كما أعلنت جامعة جونز هوبكنز ارتفاع عدد الوفيات جراء كورونا في الولايات المتحدة إلى 205، والإصابات إلى أكثر من 14200. وتحدثت وسائل إعلام عن تسجيل أول إصابة لموظف في الخارجية بواشنطن.

وشارك الرئيس الأميركي دونالد ترامب في اجتماع فريق العمل لمكافحة كورونا مع الوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ، بمشاركة حكام الولايات عبر الهاتف.

وأكد ترامب خلال الاجتماع أن وزارة الأغذية والدواء وافقت على استخدام دواء موجود أصلا في الأسواق مخصص لعلاج الملاريا.

وأضاف أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا سيتطلب وقتا لاختباره، قبل السماح بإعطائه للناس.

وقد ألغى البيت الأبيض قمة مجموعة السبع المقبلة في كامب ديفد، واكتفى بمؤتمر عبر الفيديو بسبب الفيروس.

كما بحث ترامب هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون جهود مكافحة الفيروس، واتفقا على التعاون لإيجاد حل للوباء وتقليل آثاره الاقتصادية.

وقدّم زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل أمس مقترحات للتحفيز الاقتصادي بقيمة تريليون دولار بهدف مواجهة تأثير الفيروس.

وأعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن الإغلاق المؤقت للحدود بين كندا والولايات المتحدة يُتوقع أن يدخل حيز التنفيذ ليل الجمعة، في خطوة تهدف إلى منع التنقّلات “غير الضرورية” والحد من انتشار الفيروس.
عربيا
تشهد دول عدة اتخاذ إجراءات احترازية مشددة تحسبا لتفشي الفيروس. فقد أعلنت وزارة الصحة الجزائرية ارتفاع عدد الوفيات إلى 9، بعد تسجيل وفاة جديدة بولاية المَدية.

كما أفادت وسائل إعلام بأن ركاب وطاقم باخرة وضعوا في الحجر الصحي تحمل اسم “طارق بن زياد” وكانت قادمة من مدينة مارسيليا الفرنسية، وعلى متنها 746 مسافرا، وطاقم من 130 شخصا.

وفي تونس أعلن مندوب وزارة الصحة بمحافظة سوسة تسجيل وفاتين بفيروس كورونا. كما أعلنت وزارة الصحة تسجيل 10 إصابات جديدة بالفيروس.

أما في المغرب، فقد فرضت وزارة الداخلية حالة الطوارئ الصحية وقيّدت الحركة في المملكة ابتداء من مساء أمس إلى أجل غير مسمى.

من جهتها، أعلنت الحكومة في موريتانيا تمديد إغلاق كافة المدارس والجامعات في البلاد حتى 5 أبريل/نيسان القادم ضمن إجراءات للوقاية من كورونا.

وفي مصر قالت السلطات أمس إنها ستغلق كل المقاهي والمراكز التجارية والأندية الرياضية والنوادي الليلية لتعزيز الإجراءات الرامية إلى احتواء تفشي الفيروس.

وسجلت مصر حتى الآن 256 إصابة بفيروس كورونا، بينها 7 وفيات، وقالت السلطات الصحية إن 42 شخصا تعافوا بعد تلقي العلاج.

أما السعودية، فقررت اليوم تعليق جميع رحلات الطيران الداخلي والحافلات وسيارات الأجرة والقطارات لمدة 14 يوما ابتداء من غد السبت.

كما منعت التجمع والصلاة في ساحات الحرمين الشريفين، خاصة يوم الجمعة، للحد من انتشار كورونا.

وكانت المملكة أعلنت الثلاثاء الماضي وقف الصلاة داخل المساجد، لكنها آنذاك استثنت الحرمين المكي والمدني. كما اتخذت من قبل قرارات بتعليق أداء العمرة وإغلاق المدارس والمراكز التجارية والرحلات الجوية، في محاولة لمنع تفشي الفيروس.

آسيا
وفي إيران، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني -في كلمة أذاعها التلفزيون اليوم- إن إيران ستتغلب بالوحدة على تفشي كورونا، وأشاد بأطقم الأطباء والتمريض لشجاعتهم في التصدي للفيروس الذي أودى بحياة 1284 شخصا في بلده.

أما في إسرائيل فدخلت حيز التنفيذ أحكام الطوارئ التي صدق عليها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مسعى للحد من انتشار وباء كورونا، بفرض قيود على حركة الإسرائيليين وحظر مغادرة منازلهم إلا لغرض التزود بالأغذية والأدوية أو التوجه إلى أماكن العمل الحيوية.

كما قالت الحكومة الماليزية إنها ستنشر قوات من الجيش اعتبارا من يوم الأحد لمساعدة الشرطة في تطبيق القيود على الحركة والرامية لاحتواء انتشار كورونا.

وأما في أفغانستان، فقد اقترح وزير الدفاع الأفغاني مساء أمس على حركة طالبان إرساء وقف لإطلاق النار للتفرغ لمكافحة الفيروس الذي يخشى أن ينتشر على نطاق واسع في هذا البلد الذي بات نظامه الصحي متهاويا بعد أربعة عقود من الحرب.
أميركا اللاتينية
سجّلت بيرو الخميس أول ثلاث وفيات جراء فيروس كورونا، في وقت أعلنت فيه الحكومة ازديادا كبيرا في عدد الإصابات بالفيروس التي بلغت 234.

كما أغلقت البرازيل الخميس، بقرار وزاري ولمدة 15 يوما، جميع حدودها البرية، باستثناء الحدود مع أورغواي، في محاولة لكبح انتشار الفيروس.

وفرض الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الخميس حجرا “وقائيا وإلزاميا” على السكان ابتداء من اليوم وحتى 31 مارس/آذار الجاري لمكافحة الفيروس.

كما تسبب تفشي كورونا في تأجيل الاستفتاء على التعديلات الدستورية في تشيلي.

وأعلنت السلفادور الخميس تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

كما أعلنت بنما التي تضمّ المطار الأكثر ازدحاما في أميركا الوسطى، الخميس أنها ستُعلّق ابتداء من الأسبوع المقبل، ولمدة شهر، كل الرحلات الدولية، في محاولة لكبح انتشار الفيروس.

أستراليا
وفي أستراليا، ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بكورونا إلى 7 حالات، في حين ارتفعت الإصابات إلى 756.
المصدر : الجزيرة + وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.