بي بي سي تمر بأزمة مالية وتنهي خدمات 450 محررا

أعلنت مديرة الإعلام في هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، فران أنسوو، اليوم الخميس، إلغاء 450 وظيفة في أقسام التحرير.

وقالت أنسوو إن إلغاء الوظائف جاء ضمن خطة تحديث للتأقلم مع الاستخدامات الجديدة للجمهور، قبل مفاوضات يتوقع أن تكون صعبة سياسيا حول تمويل وسيلة الإعلام السمعية البصرية البريطانية العامة.

وأضافت في بيان نشرته شبكة “بي بي سي”: “علينا تحديث قسم الأخبار للعقد المقبل بشكل يساهم في توفير مبالغ كبيرة”، مشيرة إلى أنه نتيجة لهذه التغيرات سيتم إلغاء 450 وظيفة.

وأوضحت مديرة الإعلام أن “شبكة (بي بي سي) عليها أن تتأقلم مع التغييرات في طريقة استخدامنا من الجمهور، وعلينا التأقلم والتحقق من أننا لا نزال وسيلة الاعلام الأكثر مصداقية في العالم، وخصوصا من أن نكون الأكثر أهمية بالنسبة إلى الجمهور الذي لا يتابعنا اليوم”.

وأشارت أنسووث إلى أن “بي بي سي” مرغمة على توفير 80 مليون جنيه (95 مليون يورو) بحلول 2022، تم توفير نصف المبلغ والنصف الثاني بفضل التدابير المعلنة، وعليها التعويض عن إلغاء إتاوة التلفزيون لمن تزيد أعمارهم عن 75 سنة اعتبارا من حزيران، والإتاوات “154.50 جنيه أي 178 يورو”، المصدر الرئيسي لإيراداتها، لكن تمويل بي بي سي سيخضع لمراجعة اعتبارا من 2022، في أجواء من التشنج مع السلطات البريطانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.