حرائق كاليفورنيا والبرازيل وإندونيسيا مجتمعة أقل من نصف حرائق أستراليا الكارثية

طالبت السلطات الأسترالية، اليوم الجمعة، من حوالي ربع مليون شخص إخلاء منازلهم حيث من المتوقع أن يؤجج ارتفاع درجات الحرارة وسرعة الرياح من حرائق الغابات المميتة عبر الساحل الشرقي.

ولقي 27 شخصا حتفهم ونزح الآلاف بسبب الحرائق الهائلة المشتعلة في أكثر من 25.5 مليون فدان، وهي مساحة بحجم كوريا الجنوبية.ومع بدء ارتفاع درجات الحرارة، طلبت السلطات في ولاية فيكتوريا من الناس الانتقال إلى مناطق أكثر أمانا.

وقال مفوض إدارة الطوارئ بالولاية آندرو كريسب لهيئة الإذاعة الأسترالية، “أطلقنا تنبيها بوجود حالة طوارئ، وبعثنا رسائل نصية إلى 240 ألف شخص عبر شرق الولاية بشكل أساسي، إذا كان بالإمكان الخروج، اخرجوا وابتعدوا عن الأجزاء النائية التي تكسوها الغابات من ولايتنا”.

ومن المتوقع أن تتجاوز درجات الحرارة 40 درجة مئوية في عدة أجزاء من أستراليا في هذا اليوم مما يهدد بإشعال موسم حرائق الغابات التي دمرت بالفعل ما يقرب من 2000 منزل.

وما زال أكثر من 150 حريقا مستعرا في أنحاء البلاد وتخشى السلطات من أن يؤدي تحول للرياح باتجاه الجنوب في وقت لاحق اليوم الجمعة إلى تأجيج النيران وتغيير اتجاه العديد من الحرائق.وتفوق حرائق أستراليا حرائق كارثية أخرى في أنحاء العالم.

وما زالت حرائق شهدتها كاليفورنيا والبرازيل وإندونيسيا في عام 2019 تمثل مجتمعة أقل من نصف المنطقة المحترقة في أستراليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.