الامن النيابية تكشف حقيقة منع دخول النواب والمسؤولين لقاعدة ‘‘عين الأسد‘‘ بعد الضربة الايرانية

كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، عباس صروط، الخميس ،حقيقة وجود حظر منقبل القوات الامريكية على دخول ممثلين من الوزارات الامنية العراقية او اعضاء لجنة الامن النيابية لقاعدة عين الأسد في محافظة الانبار وخاصة بعد الضربة الصاروخية الايرانية.

وقال صروط في حديث ، ان “لجنته اجتمعت في وقت سابق مع رئيس اركان الجيش، عثمان الغانمي، وبعض القادة للعسكريين وطلبت منهم معرفة حقيقة منع دخول المسؤولين الأمنيين والنواب لقاعدة عين الأسد”، مبينا انهم “نفوا الموضوع وأكدوا انه بإمكان اعضاء اللجنة زيارة القاعدة في اي وقت”.

واضاف ان “هذا الامر كان في السابق، لكن في الوقت الحالي لا علم لنا بذلك فيما اذا كانت القوات الامريكية تسمح دخول القاعدة او لا تسمح بذلك”.

وبين ان “لجنة الامن والدفاع ستبحث السبت المقبل، إمكانية تشكيل لجنة مصغرة منها، لزيارة القاعدة بغية رصد الموقف والأضرار التي لحقت بالقاعدة بعد الضربات الايرانية”.
هذا وتتناقل وسائل اعلام محلية ودولية، معلومات اشارت الى ان القوات الامريكية تمنع المسؤولين العراقيين من الدخول لقاعدة عين الاسد، الواقعة في محافظة الانبار، غربي البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.