العتبتين الحسينية والعباسية توضحان حقيقة علاقتهما بمظاهرة “ركضة طويريج” الثلاثاء المقبل

أصدرت قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العراق، التابع للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، اليوم السبت، بيانا بشأن تظاهرات يوم الثلاثاء المقبل.

وذكر البيان، إنها “ليست لديها أي علاقة بالتظاهرات التي من المزمع انطلاقها يوم العاشر من هذا الشهر، والتي تسمى بركضة طويريج (ثورة الحسين -عليه السلام-)”.

وأضاف البيان أنه “منذ أيدت مرجعيتنا الرشيدة المظاهرات الشعبية التي انطلقت في أرجاء عراقنا المظلوم، سجلت العتبتان المقدستان الحسينية والعباسية لاسيما قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العراق والعالم الإسلامي، وقفات مشهودة بتأييدها ومساندتها للحراك الوطني بالمشاركة الميدانية والدعم اللوجستي، وفي نفس الوقت الذي نؤيد به مطالب جماهيرنا الأعزاء في سلميتها”.

واردف :”نعلن أن قسمنا ليس له أي علاقة بالمسيرة المعد لها من جهة مجهولة بتاريخ (10/ 12/ 2019م) التي تسمى بركضة طويريج (ثورة الحسين -عليه السلام-)، والتي أعلن أن انطلاقتها الى بغداد تكون من كربلاء المقدسة، وبعد أن أجرينا اتصالاتنا مع كبار أهالينا في قضاء الهندية (طويريج) وبعض إخواننا من مسؤولي الممثليات والوحدات والوجهاء في بقية المحافظات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.