بالوثيقة:المحمداوي يدعو الى التريث في تثبيت اسم رئيس ديوان الوقف الشيعي ووكلائه والمدراء العامين في الدرجات الخاصة لحين تبرئتهم من شبهات الفساد

دعا عضو مجلس النواب، النائب جمال المحمداوي، رئاسة الوزراء الى التريث في تثبيت اسم رئيس ديوان الوقف الشيعيووكلائه والمدراء العامين في الوقف الشيعي لحين الانتهاء من ملف استجوابه وحسم المخالفات المتعلقة بهم.

وقال المحمداوي في بيان صحافيّ “استنادا الى الوثائق والمعلومات التي وردتنا بشأن رئيس ديوان الوقف الشيعي ووكلائهوبعض المدراء العامين في الوقف الشيعي حيث توجد مخالفات قانونية ومالية وشبهات فساد مالي وأداري قيد التحقيق لدىالجهات الرقابية التي منها مجلس النواب و هيأة النزاهة و ديوان الرقابة المالية و مكتب المفتش العام المُلغى “.

وأضاف “لذا ندعو الى التريث في رفع اسم رئيس ديوان الوقف الشيعي، ووكلاء رئيس الديوان وبعض المدراء العامين من امرتثبيت الدرجات الخاصة والوكلاء المدراء العامين المزمع رفع اسماءهم من قبلكم يوم 24(تشرين الاول الحالي) وذلك استناداالى قانون الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2019 المعدل، لحين الانتهاء من ملف استجوابه وحسم المخالفات المتعلقة بالوكلاءوالمدراء العامين الحاليين .

وتابع المحمداوي إنّ “من بين المخالفات قيد التحقيق، تنصيب مدراء عامين من محافظة النجف، وهدر مالي باستئجار عقاراتبدون استخدامها، وتعويم المدراء العامين، والمحسوبية والمنسوبية في تعيينات الوقف الشيعي من حركة الملاك، ومشروع فتحمصرف خاص بالوقف الشيعي، ومشروع معهد الطيران المدني، والعقد المبرم مع المحامي حسن حسام غلام، والسلفالمستديمة ، ومركز العترة في كربلاء، وأكاديمية التطوير والتدريب، وتأسيس مركز الارتقاء، وصرف سلفة إيفاد الصين،والتعاقد مع خبراء، وتعيين عمال بنغلاديش الجنسية، و سلفة دورة التقييم الذاتي، وطباعة كتب وتوزيعها، وتسليم سيارةمصفحة، وصرف مكافآت الى أفراد الحماية، والتكليف بمهام إدارة واستثمار أموال الوقف الشيعي، وغيرها من الملفات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.