الحشد الشعبي يعلن تطهير موقع رئيسي لتنظيم “داعش” بين نينوى وصلاح الدين

اعلن آمر فوج المهمات الخاصة في اللواء 50 ب‍الحشد الشعبي جاسم البزوني، عن تطهير موقع رئيسي لتنظيم “داعش” بين محافظتي نينوى وصلاح الدين، فيما اشار الى مقتل 14 عنصرا بالتنظيم وتدمير ثلاث مضافات.

وقال البزوني في بيان صحفي إن “قوة مشتركة من الحشد الشعبي والقوات الأمنية ممثلة بقيادتي عمليات صلاح الدين ونينوى نفذت، اليوم، عملية أمنية مشتركة استهدفت منطقة زور الكنعوص التي تقع بين قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين ومنطقة إمام غربي بمحافظة نينوى، التي تعتبر موقعا رئيسيا لداعش بعد تحرير قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك، والساحل الأيسر لقضاء الشرقاط”.

وأضاف البزوني، أن “العملية أسفرت عن مقتل 14 عنصرا بتنظيم داعش الإرهابي بينهم 12 عنصرا قتلوا بقصف جوي لطيران الجيش العراقي، فضلا عن تدمير ثلاث مضافات وانفاق وقتل من كانوا بداخلها من الدواعش المجرمين”.

وتابع البزوني، أن “العملية المشتركة بين الحشد الشعبي والقوات الأمنية في المنطقة المذكورة أسفرت ايضا عن العثور على منصات صواريخ وهاونات وأسلحة خفيفة”، مشيرا إلى أن “اللواء 50 فقد أحد مقاتليه وهو الشهيد البطل مروان علي الذي نال شرف الشهادة اثناء العملية”.

وكان المتحدث باسم الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني اعلن، السبت (24 آذار 2018)، أن القوات الامنية نشرت قواتها في مناطق كان “داعش” يستغلها لاستهداف العناصر الامنية على طول الطريق الدولي بين كركوك وبغداد، فيما شدد على منع حدوث أي خروقات أمنية جديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.