نائب: أجوبة وزير الكهرباء غير مقنعة والأمر سيمضي نحو الإقالة

اعتبر النائب رزاق محيبس القائم باستجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، بأن أجوبة الوزير غير مقنعة، وعجز عن الإجابة على بعض الأسئلة، مشيرا الى أن الأمر سيمضي نحو الإقالة.

وقال محيبس في مؤتمر صحفي عقده في البرلمان، “تم استكمال استجواب وزير الكهرباء، وحاولنا تسليط الضوء على المخالفات القانونية للوزارة والوزير الحالي لاطلاع الشعب على عمل الوزارة وأسباب التخبط والإرباك وسوء التخطيط في الإدارة”، مشيرا الى أن “الاستجواب عرض أن الوزارة تعمل بشكل عشوائي بعيدا عن الالتزام بالقانون والتخبط الذي حال دون استكمال محطات التوليد أو شبكات النقل أو المحطات الثانوية التي تمكن من تجهيز المواطن بالكهرباء 24 ساعة”.

وأضاف محيبس، أن “ملفات الاستجواب أظهرت مخالفات قانونية لتنفيذ تعليمات العقود الحكومية وهدر المال العام وقصور المسؤولية في بعض المشاريع”، مبيناً أن “اعتراف الوزير بأن أموال الجباية حاليا تذهب لتسديد مبالغ المستحقة للمستثمرين خلافا لتصريحات ونشاطات الوزارة والوزير، التي ادعت أن الهدف من خصخصة الجباية هو ترشيد الاستهلاك، وما سمعناه من الوزير في جلسة الاستجواب عكس ذلك تماما”.

وأوضح، أن “الفهداوي ذكر بالنص أن أموال الجباية يسدد قسما منها لمستحقات وديون المستثمرين والمقاولين، كما ذكر مفردة التقصير الواضح عن درايته بأخطاء بعض الشركات والسكوت عنها دون اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها”.

وأشار محيبس، الى أن “تفاعل النواب مع أسئلة الاستجواب كان مثمرا، وكانت أجوبة الوزير غير مقنعة، كما انه عجز عن الإجابة على بعض من تلك الأسئلة لأنه لا يملك حجة، وسيفضي الأمر الى المضي نحو الإقالة”، مشيرا الى أن “المستجوب الأخر النائبة حنان الفتلاوي طلبت من رئيس البرلمان تحديد موعد جلسة التصويت بالقناعة على الأجوبة من عدمها”.

وشرع مجلس النواب في جلسته التي عقدت الخميس الماضي باستجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي من قبل النائبين القائمين بعملية الاستجواب حنان الفتلاوي ورزاق محيبس، فيما ابقى المجلس جلسته مفتوحة الى يوم امس السبت التي استأنفها قبل قليل لاستكمال هذين الاستجوابين واكملهما فعليا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.