شرطة المثنى تعلن إعادة النظر بخطة محرم وتشدد الإجراءات بعد الحادث الأخير

اعلنت قيادة شرطة المثنى، عن عقدها مؤتمرًا أمنيا موسعًا بعد الهجمات الإرهابية التي ضربت ذي قار لوضع خطة امنية خاصة خلال شهر محرم، فيما أكدت تشديد الإجراءات بعد تلقيها معلومات تفيد باستهداف المحافظة.

وقال قائد شرطة المثنى اللواء سامي سعود في تصريح لساوة نيوز، ان” مؤتمرًا أمنيا موسعًا عقد في مقر عمليات شرطة  المثنى بعد الهجمات الإرهابية التي ضربت ذي قار لإعداد خطة امنية خاصة  بشهر محرم، فيما أكد تشديد الإجراءات بعد تلقينا معلومات استخباراتية تفيد باستهداف المحافظة من جهة البادية ومناطق اخرى.

وأضاف، سعود، ان” الخطة المتعبة تتمثل بتشديد الإجراءات على مداخل ومخارج المحافظة ونشر مزيد من القوات وضرب طوق امني على المدينة وقطع الطرق المؤدية الى تجمهر المواطنين اثناء ممارسة الطقوس الحسينية”.

وبين، ان” بادية المثنى تشكل الخاصرة الرخوة لدى الاجهزة الامنية بسبب كبر مساحتها، مشيرا الى ان تنسيقا عالي المستوى جرى بين قيادة عمليات الرافدين والمثنى لنشر طائرات هليكوبتر لمراقبة الطرق النيسمية التي تشكل تهديد امني بسبب اتخاذه ممرا من قبل الارهابين للتسلل عبره وتنفيذ هجمات مسلحة على المحافظات الوسطى والجنوبية من البلاد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.