وزير الخارجية الفرنسي: سندعم العراق لغاية انتهاء الحرب والقضاء على داعش

أشاد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، السبت، بـ”شجاعة وعزم” القوات العراقية، موضحا أن الحرب على “داعش” لم تنتهي بعد وباريس مستمرة بدعم العراق، فيما أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي أن بلادها ملتزمة بـ”قوة” للوقوف بجانب بغداد.

 

وقال لودريان في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره العراق، “نحن هنا معا جاءنا الى العراق بطلب من الرئيس ماكرون”، موضحا أن “العراق الآن بين مرحلة الحرب والسلم بفضل عزم وشجاعة القوات العراقية”.

 

وأضاف لودريان، أن “الحرب لن تنتهي بعد، والعراق يدخل في مرحلة البناء، وهناك حاجة الى دعم فرنسا وهذا ما يفسر وجودنا”.

 

وقال لودريان، “سنكون الى جانب العراق في الحرب والسلام لتوطيد الشراكة مع العراق وسنناقش سبل تحقيق ذلك مع المسؤولين العراقيين”.

 

أما وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، فهي، أعربت عن سعادتها بزيارتها الأولى للعراق، مهنئة القوات العراقية والشعب والسلطات العراقية على “التزامهم بهذه الحرب”.

 

وقالت بارلي، “أحيي الانتصار العظيم في الموصل، إنه انتصار رائع وهزيمة كبيرة لداعش”، مبينة أن “المعركة كانت طويلة وصعبة، لكنها حاسمة”.

 

وأشارت بارلي بالقول “لا أشك بالنصر الذي تحققه القوات العراقية”، مؤكدة “أهمية عمل باريس وبغداد معا للانتقال الى مرحلة السلام”.

 

وشددت بارلي، على أن “فرنسا ملتزمة بقوة في إطار التحالف الدولي على صعيد التدريب والدعم، والنصر الذي تحقق هو عراقي”.

 

وأكدت بالقول، “سنبقى الى جانب الشعب العراقي بشكل يتكيف مع الظروف للوصول الى مرحلة مطمئنة وهادئة”.

 

وكان وزيرا الخارجية والدفاع الفرنسيين وصلا، اليوم السبت، الى العاصمة بغداد في زيارة رسمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.