شرطة الديوانية تحيل قضية الشاب المتوفي في كربلاء لجهة محايدة للتأكد من صحة مانشر

أعلنت قيادة شرطة الديوانية اليوم الجمعة، عن إحالة قضية الشاب المتوفى بكربلاء لجهة محايدة، فيما بينت بانها اتصلت بوالد الضحية للتأكد من صحة ما نشر والتنسيق مع قائد شرطة كربلاء للتعرف على أسباب الحادث.

وقالت قيادة شرطة الديوانية في بيان لها “تم الاتفاق على إحالة القضية للتحقيق سيما وانه توفي أثناء احتجازه من قبل شرطة محافظة كربلاء في الهندية وتم نقله الى مكتب التحقيق القضائي كجهة محايدة ، وبتوجيه من وزير الداخلية قاسم الأعرجي”، مؤكدة أن “الموضوع يحظى بمتابعة قائد شرطة الديوانية العميد فرقد زغير مجهول لحين حسم الموضوع”.

 

وأضافت، أن “ذلك جاء ردا على ما نشر حول وفاة أحد الشباب من أهالي محافظة الديوانية ومن سكنة حي الجامعة بعد تعرضه للضرب من قبل شرطة كربلاء”، مبينة أن “العميد فرقد زغير مجهول اتصل بوالد الضحية للتأكد من صحة ما نشر إضافة إلى الاتصال والتنسيق مع قائد شرطة كربلاء اللواء أحمد زويني من أجل التعرف على أسباب الحادث”.

 

وكان مواطن من محافظة الديوانية اتهم، اليوم الجمعة، أفراداً من شرطة محافظة كربلاء بتعذيب شقيقه حتى الموت بسبب “عدم اصطحابه هوية الأحوال المدنية”، فيما استبعدت تحقيقات أولية أجرتها شرطة المحافظة بأمر من وزير الداخلية وجود أي حالة تعذيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.