خميس الخنجر يطالب بتقسيم العراق ويحذر من “دخول الحشد” للموصل

قال السياسي خميس الخنجر اليوم، أن السنة قد يطالبون بتقسيم العراق اذا استمر تهميش الدولة العراقية لهم.

 وكتب الخنجر على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الثلاثاء، “ان كل القوانين تجعل من صبغة الدولة دولة دينية والسنة فيها مهمشون”.

واضاف، “ان السنة ليس لهم حل غير الذهاب للمطالبة بأقاليم المحافظات من أجل فك الاشتباك وحمايتهم”.

وكان خميس الخنجر قال في مقابلة اجرتها معه وكالة رويترز يوم امس الاثنين، إن العراق معرض لخطر الانقسام إذا دخلت قوات الحشد الشعبي مدينة الموصل لغرض استعادتها من تنظيم داعش، الذي يسيطرعلى المدينة منذ العام 2014.

وقال الخنجر، ان العراق سيتعرض الى أسوأ أعمال عنف “طائفية” إذا شاركت “الفصائل الشيعية المسلحة “في معركة استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش، في اشارة منه الى قوات الحشد الشعبي المحررة والتي يتعامل معها بطائفية.

وتخوض القوات العراقية المشتركة منذ 17 تشرين الأول الماضي، معارك مع تنظيم داعش في اطار عملية واسعة لاستعادة الموصل بمساندة برية وجوية من تحالف تقوده الولايات المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.