اعتقال قريب لصدام لمشاركته في هجمات كركوك

اعتقلت القوات الامنية ابن خال الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين والسائق الشخصي لنجله قصي بتهمة المشاركة في الهجوم الذي شنه تنظيم داعش على مدينة كركوك الجمعة الماضي.

واكد قائد شرطة الأقضية والنواحي في محافظة كركوك العميد سرحد قادر، في تصريح صحافي اليوم الثلاثاء، اعتقال المدعو “نزار حمود عبد الغني” ابن خال صدام حسين في حدود قضاء داقوق جنوب كركوك بتهمة المشاركة مع تنظيم داعش في الهجمات التي شهدتها المحافظة الجمعة الماضية.

واضاف أن “عبد الغني كان مختبئا داخل صهريج مخصص لنقل الماء، الا ان القوات الامنية تمكنت من اعتقاله، وضبطت بحوزته 4 بنادق وذخيرة وعدد من القنابل والمتفجرات”، موضحا ان المعتقل هو “أحد المشاركين في الهجمات التي طالت مقار ومبان حكومية الجمعة الماضي في كركوك”.

وقال العميد سرحد ان المعتقل كان يعمل في السابق ضابطا في جهاز الأمن الخاص وأشقاؤه يعملون حاليا مع تنظيم داعش جنوب غرب كركوك. مبينا ان عبد الغني كان يعمل سائقا لدى قصي نجل صدام حسين.

وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم اعلن الأحد الماضي انتهاء المواجهات داخل مدينة كركوك، مؤكدا مقتل 74 عنصرا من تنظيم داعش خلال الاشتباكات التي اندلعت فجر الجمعة الماضية بين مسلحي التنظيم وقوات البيشمركة والاسايش( الامن ) جنوب غربي المدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.