400 مسؤول إيراني أمام المحكمة بسبب رواتبهم العالية

ذكرت وسائل الاعلام الايرانية، بأن محكمة في إيران تنظر في قضايا ضد حوالي 400 شخص من المسؤولين بسبب رواتبهم العالية.

وقالت تلك الوسائل، اليوم الاحد، إنه وفق تقرير محكمة التفتيش المالي الإيرانية فقد بلغت رواتب بعض رؤساء البنوك الحكومية حوالي 622 مليون ريال إيراني ( 20 ألف دولار) في الوقت الذي يبلغ فيه متوسط الراتب لموظفي الدولة والمؤسسات العامة حوالي 400 دولار شهريا.

وذكر رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، “أني لآمل بأن التقرير سيكون مصدرا لإصلاحات جوهرية في البلاد، وأنه لن يكون بمقدور البعض استخدام النظام من أجل المنفعة الخاصة”.
وأشار لاريجاني، إلى أنه تم إعادة حوالي 50 مليار ريال إلى الخزانة الإيرانية بالفعل، حيث كانت تنفق على الرواتب الباهظة لبعض الموظفين المسؤولين، منوها بأنه “تم فتح قضايا ضد 397 موظفا حكوميا من الذين تجاوزت رواتبهم 200 مليون ريال”.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي طالب، خلال لقائه بالوزراء والمسؤولين في حكومة حسن روحاني، بتشكيل لجنة خاصة لمتابعة فضيحة رواتب المسؤولين ومحاسبة المقصرين.

متابعات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.