وزير الدفاع الأميركي يعلق على رحيله من منصبه

هيئة التحرير319 سبتمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
وزير الدفاع الأميركي يعلق على رحيله من منصبه
رابط مختصر

اكد وزير الدفاع الأميركي، جيم ماتيس أنّه باق في منصبه، نافياً بذلك شائعات سرت مؤخراً في واشنطن مفادها أن أيامه على رأس وزارة الدفاع (البنتاغون) باتت معدودة، بسبب تدهور العلاقة بينه وبين الرئيس دونالد ترامب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الجنرال السابق في المارينز قوله “حتماً أنا لا أفكر في الرحيل، أنا أحبّ هذا المكان”.

جاء تاكيد ماتيس بقاءه في منصبه، على خلفية مقتطفات من كتاب جديد نشرت الأسبوع الماضي، ونسبت له توجيهه انتقادات شديدة اللهجة للرئيس ترامب، وهو ما نفاه بشده.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد نقلت عن مسؤولين حاليين وسابقين إن مستقبل وزير الدفاع بات في مهبّ الريح، بالنظر إلى أن ترامب يرغب دوماً بأن يحيط نفسه بأشخاص موالين له بالكامل.

أكّد ماتيس أن العاصفة التي أثارها كتاب ودوورد ستهدأ قريباً لأنّها مبنيّة على تهيؤات “من محض الخيال”.

والأسبوع الماضي أكد ماتيس أنّ “الألفاظ المهينة بحق الرئيس التي نُسبت إليّ في كتاب ودوورد لم تصدر عنيّ أو في حضوري”، مشدّداً على أن ما قام به الصحافي الشهير هو نتاج “من محض الخيال” وأن لجوء الكاتب الى مصادر لم يعرّف عنها يقلّل من مصداقية العمل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.