نائبة كردية :الشراكة مع بغداد انتهت

آخر تحديث : السبت 3 مارس 2018 - 6:18 مساءً

قالت نائبة كوردية ، اليوم السبت ، ان الحكومة والبرلمان العراقيين اثبتا اليوم انهما لا يرغبان بوجود الكورد ضمن الدولة العراقية.

النائبة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني نجيبة نجيب وعضوة لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية ، قالت في بيان ،اطلعت (ساوه نيوز ) على نسخة منه ، ان ” الموازنة التي صوت عليها البرلمان هي موازنة 15 محافظة فقط وليست موازنة الدولة العراقية بكاملها ورئيس البرلمان سليم الجبوري يتحمل تمرير موازنة فيها خروقات دستورية كثيرة ” .

واضافت نجيب ، ان “الموازنة مررت بمخالفة لاحكام المادة 14 من الدستور التي يتساوي فيها جميع ابناء الشعب العراقي امام القانون وكذلك مررت بمخالفة للمادة 105 التي تؤكد على ان يكون توزيع الثروات والايرادات والقروض بعدالة وشفافية ومخالفة لاحكام القوانين المتعلقة برواتب البيشمركة ومستحقات المقاولين والشركات العاملة في مجال استخراج النفط ” .

واشارت نجيب الى ان ” الكورد قاطعوا التصويت على الموازنة لانهم لن يقبلوا ان يكونوا شهداء زور على قانون لم يراع فيها مبدأ التوافق والشراكة التي على اساسها قبلنا مابعد عام 2003 العودة الى بغداد بعد ان كنا دولة مستقلة ” .

واشارت النائبة الكوردية بالقول ” لن نقبل ان نكون شهداء زور على تخفيض نسبة الاقليم من 17% الى 12% دون اي مبرر دستوري قانوني ونحن نقول للشعب العراقي وللعالم والمجتمع الدولي بأن الكورد باتوا غير مرغوب بهم في هذه الدولة ” .

منوهة ،الى ان ” بغداد تريد ان تخضع الكورد لارادتها والعودة بهم الى الحقبة الصدامية التي تعتمد على نظام المركزية الشديدة ” ، مطالبة ” القيادات الكوردستانية بدراسة هذه المواقف وان تأخذ بالحسبان ان الكورد لم يعودوا شركاء وان الشراكة انتهت خاصة بعد اقرار قانون الموازنة ويجب ان تضع القيادات حدا لاذلال شعب كوردستان والاهانة التي يتعرض لها المواطن الكوردستاني جراء السياسات التي يتبعها النظام السياسي في بغداد” .

2018-03-03 2018-03-03
هيئة التحرير1