مفوضية حقوق الانسان: الأجهزة الأمنية المتواجدة في محيط الوثبة وقفت موقف المتفرج

0 1

اعتبر عضو في مفوضية حقوق الانسان، اليوم الجمعة، أن الأجهزة الأمنية المتواجدة في محيط ساحة الوثبة ببغداد وقفت موقف المتفرج اثناء جريمة قتل الشاب ولم تقوم بواجبها، فيما اشار الى ان الشاب المقتول “لم يقتل أي شخص” كما اشيع في بعض وسائل الاعلام.
وقال عضو المفوضية هيمن باجلان، في تصريح صحفي، إن مفوضية حقوق الانسان تدين جريمة قتل الشاب هيثم في الوثبة، مطالبا القوات الأمنية باعتقال مسببيها .

واضاف أن الحكومة تتحمل مسؤولية الاحداث التي جرت اليوم في ساحة الوثبة، مشيرا الى أن الحكومة عاجزة عن فرز المتظاهرين السلميين عن المندسين .

وتابع قائلا، إن الأجهزة الأمنية المتواجدة في محيط ساحة الوثبة وقفت موقف المتفرج ولم تقوم بواجبها ، مشددا على أن جريمة الوثبة لايمكن السكوت عنها وعلى الحكومة التدخل لمنع تكرارها.

وبين أن مفوضية حقوق الانسان طالبت القضاء بفتح تحقيق لتقديم الجناة لينالوا عقابهم ، كما تطالب بسلمية التظاهر والأجهزة الأمنية بضبط النفس .

ووجه باجلان، نداء للمتظاهرين بضبط النفس وطرد المندسين من ساحات الاحتجاج، كاشفا أن التحقيقات الأولية تشير الى ان الشاب المقتول هيثم لم يقتل أي شخص كما اشيع في بعض وسائل الاعلام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.