محمد علاوي يكشف آلية ترشيحه من 170 برلمانيا ويوجه نداء للمحتجين

0 1

اعلن رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة الانتقالية محمد توفيق علاوي، اليوم الاثنين، ان 170 برلمانيا مستقلا رشحوه ليشغل هذا المنصب استجابة لمطالب المتظاهرين، داعيا المتظاهرين الى ترك الخلافات جانبا وعدم السماح الى العودة للوراء.

وقال علاوي في منشور له على “فيسبوك”، تابعته “ساوة نيوز”، إن “التظاهرات حققت نتائج باهرة برفضها اغلب الطبقة السياسية التي اوصلت البلد إلى هذا الحال المزري”.

واضاف “لقد تمثلت هذه الانجازات بوضع قانون جديد للانتخابات وواقع جديد لمفوضية الانتخابات فضلاً عن اسقاط مرشحي الاحزاب لتولي منصب رئيس الوزراء”.

وتابع بالقول “على اثر ذلك استجاب مجموعة من النواب المستقلين الذين وصل عددهم الى حوالي 170 نائباً إلى مطالب المتظاهرين فاختاروا خمسة اسماء من الذين طرحت اسماؤهم وصورهم في ساحات التظاهر، واجرى هؤلاء النواب المستقلون استفتاءً بينهم على الاسماء الخمسة فوقع اختيار الاغلبية على اسم محمد توفيق علاوي؛ فكان محمد علاوي بحق ممثلاً عن المتظاهرين السلميين”.

واردف علاوي “ما يخشاه الفاسدون هو اطروحات محمد علاوي في انهاء المحاصصة السياسية فيفقد هؤلاء ما يأملوه من فساد وسرقات، لذلك تحركوا لإشاعة اجواء البلبلة والفوضى وتفريق كلمة المتظاهرين”.

ودعا المتظاهرين الى “سحب فتيل النزاع والخلافات وعدم اتاحة الفرصة للفاسدين لإرجاع عقارب الساعة الى الوراء”.

وشدد علاوي “اننا فقط بروح الاخوة والمحبة والتعاون نستطيع ان ننقذ بلدنا وننهض به ونحقق ازدهاره وتطوره، وبخلافه سنفقد ما تحقق من انجازات عظيمة وسنجر بلدنا إلى الهاوية إن تخلينا عن روح الاخوة والتعاون واشعنا روح الخلاف والنزاع والصراع”.

وكلف رئيس الجمهورية برهم احمد صالح، مساء أمس الأول السبت، وزير الاتصالات الاسبق محمد توفيق علاوي بتشكيل حكومة مؤقتة تمهد لانتخابات مبكرة في العراق.

واصدر علاوي في كلمة عقب تكليفه جملة من التعهدات ابرزها عدم قبول اي مرشح يتم فرضه من قبل القوى السياسية في تشكيل حكومته، والمضي في التهيئة لانتخابات برلمانية مبكرة، وحصر السلاح بيد الدولة، ومحاسبة قتلة المحتجين، داعيا الى ضرورة استمرار التظاهرات في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.