غوغل يحتفل بـ “ساحرة بغداد”

منوعة
هيئة التحرير10 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
غوغل يحتفل بـ “ساحرة بغداد”
رابط مختصر

احتفل محرك البحث غوغل، الثلاثاء، بأسطورة الفن العراقي عفيفة اسكندر بعد مرور 98 عاماً على ميلادها.
لم تكن عفيفة اسكندر المولودة من أب عراقي مسيحي وأم يونانية مجرد مطربة، بل كانت رمزا ل‍بغداد في مطلع الخمسينيات ودليلا على التسامح والانتعاش الفني الذي كانت تعيشه المدينة آنذاك.

ولدت عام 1912 ثم انتقلت عائلتها من حلب إلى الموصل. وغنت لأول مرة بالصدفة في حفل في إربيل، وكان عمرها آنذاك 8 سنوات بعد غياب مغنية الفرقة الأولى.

عشقت الأغنية البغدادية وتعلمت من مربيتها النطق السليم للهجة البغداديين، وبرعت في فن المقامات.

ساحرة بغداد
سحرت بأدائها محبي لهذا النوع من الفن، من سكان المدينة والطبقة السياسية آنذاك وعلى رأسهم نوري السعيد. حتى قال عنها نقاد الفن في بغداد، إنها “خلبت ألباب الجمهور الذي كان ينسى نفسه في المسرح، وهو يردد خلفها الأغاني والقصائد التي برعت في أدائها مثل زنوبه، وعاقد الحاجبين، وقالوا الحبيب تلدلا…”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.