غداً.. الناخبون الأردنيون يختارون مجلس نواب جديد من بين 1252 مرشحا

يتوجه الناخبون الأردنيون، غدا الثلاثاء، إلى مراكز الاقتراع لاختيار 130 عضوا في مجلس النواب الثامن عشر، وذلك في انتخابات تشريعية تجرى وسط ظروف أمنية صعبة فرضتها عليهم أزمات المنطقة المحيطة بهم.

وقال المتحدث باسم الهيئة المستقلة للانتخابات في الأردن جهاد المومني، اليوم الإثنين، إن “أعداد المرشحين للانتخابات النيابية التي تجرى يوم غد الثلاثاء هو 1252، منهم 1000 ذكور و252 إناث، في حين أن عدد القوائم هو 226 قائمة”.

وأضاف المومني أن “عدد الناخبين في الأردن هو 4 مليون و130 ألف و145، تحتل فيها النساء النسبة الأكبر إذ تصل إلى 52.9%”.

وأشار إلى أنه “يبلغ عدد مراكز الاقتراع في المملكة 1483 مركزا، ويراقب الانتخابات نحو 15 ألف بين مراقب دولي ومحلي، ويصل عدد العاملين مع الهيئة المستقلة للانتخاب 84 ألف بين موظف ومتطوع”.

وأوضح المومني أن “هناك ما يزيد على 50 ألف رجل أمن بين ضابط وضابط صف سيشاركون في حماية العملية الانتخابية”.

ولفت إلى أن “الانتخابات التي ستجري يوم غد تمثل خطوة على طريق الديمقراطية والإصلاح حيث تشارك فيها معظم الأحزاب بقوائم وصل عددهم إلى 39 حزبا، في حين جميع الأحزاب تشارك بصفة ناخب ولا مقاطعة حزبية للانتخابات”.

وتأتي هذه الانتخابات في ظل مخاوف أمنية يعيشها الأردن بسبب النزاع في سوريا والعراق الذي يتواجد فيه عناصر تنظيم “داعش”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.