عودة قسرية للمسيحيين العراقيين في اوروبا

تلقى العراقيين اللاجئين في دول الاتحاد الأوروبي من ابناء المكون المسيحي، ومنذ أيام، تبليغات رسمية بضرورة انهاء استعداداتهم للعودة إلى العراق قسريا، بعد قرار من الاتحاد الأوروبي يقضي بإعادة أولئك الذين تم رفض قضايا لجوئهم الى العراق، عقب اعلان الأخير النصر النهائي على عصابات داعش الإرهابية.
واوردت شبكة المونيتر “‪Al-Monitor‬” تقريرا تابعته ساوه نيوز عن المسيحيين العراقيين المهددين بالإعادة القسرية، بان القرار لم يستثني ابناء المكون المسيحي من الاعادة القسرية، موردة أمثلة عن عوائل مهددة بالقرار، مثل “ايفان شادا موشي” العراقي المسيحي المهدد بالعودة، والمتخوف من العواقب لعمله السابق مع القوات الأمريكية.
يشار إلى ان موقف الحكومة العراقية قد تباين بين شخصية مسؤولة وأخرى، حيث اعلن وزير الهجرة والمهجرين “محمد الجاف”، عن تأييده ” للإعادة التطوعية” للعراقيين الى بلادهم، فيما أكد نائبه “جاسر العطية”، على رفض بغداد التام للإعادة القسرية لأي لاجئ عراقي في أوروبا، مشددا على وجود “تفاهمات” بين بغداد والاتحاد الأوروبي تمنع اجبار العراقيين على العودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.