عقوبات امريكية للمصارف العراقية في حال تعاملها مع ايران

اقتصاد
هيئة التحرير1 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
عقوبات امريكية للمصارف العراقية في حال تعاملها مع ايران
رابط مختصر

رفضت الخزانة الأميركية  تعامل المصارف العراقية  مع إيران فيما  بعثت إعماماً وصل إلى البنك المركزي العراقي في شهر تموز الماضي يهدد بفرض عقوبات اقتصادية على كل مصرف لديه تعاملات مالية مع طهران.وبهذا الإعمام باتت الحكومة العراقية غير قادرة على تسديد ما بذمة وزارة الكهرباء من ديون متأخرة الدفع لإيران، وهو أمر دفع  طهران إلى إيقاف تزويد العراق بالطاقة وفجّر الأزمة الأخيرة.

ونقلت وسائل اعلام محلية، إنّ الخزانة الأمريكية أبلغت البنك المركزي بداية تموز بعدم السماح لأيّ مصرف عراقي بالتعامل مع إيران”، مهدّدةً بـ”تجميد أموال المصرف الذي يخالف التعليمات الصادرة عن الخزانة الأمريكية”.

واعلنت وزارة الكهرباء العراقية، في وقت سابق، عن انخفاض انتاج الطاقة الكهربائية بالعراق الى 14 الف ميغا واط بعد وقف ايران تزويد العراق بـ1000 ميغا واط من الطاقة الكهربائية.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس لـ”عين العراق نيوز” ان “ايران اوقفت تجهيز العراق بالطاقة الكهربائية المقدرة ب1000 ميغا واط ادى الى انخفاض الطاقة الكهربائية  وزيادة حاجة العراق”.

وعزا المدرس “سبب ايقاف ايران تجهيز العراق بالكهرباء هو تراكم الديون واشكالات في عملية تحويل المبالغ الى ايران، لافتا الى “وجود تنسيق عالي المشترك مع ايران لحل الاشكال”.

واضاف ان “حاجة العراق من الطاقة الكهربائية في فصل الصيف هي من 22 الى 23 الف ميغا واط وان الانتاج الحالي هو 14 الف ميغا واط “.

وتزداد حاجة العراق من الطاقة الكهربائية لاسيما في فصل الصيف التي تصل درجة الحرارة إلى 50 درجة مئوية.

وتعاني منظومة الطاقة الكهربائية من التدهور بسبب الحروب التي خاضها العراق وتدهور المنظومة الكهربائية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.