عاجل: عبد الفلاح السوداني مقيدا بالاغلال في لندن

إقتيد وزير التجارة السابق فلاح السوداني مقيداً بالأغلال من قاعة الإنتخابات في ويمبلي امس الاحد وذلك بعد شجار عنيف نشب بين السوداني واحد المغتربين العراقيين.

وذكرت وكالة انباء براثا في خبر لها اطلعت عليه ساوة نيوز ان” احد المواطنين داخل قاعة الإنتخابات في ويمبلي سأل الوزير الاسبق عن مصير اموال الدولة العراقية التي إختفت فما كان من إبنه الذي كان بجانبه إلا أن هجم على المواطن البريطاني – العراقي و ضربه”.

واشار الخبر الى ان” المواطن صرخ في قاعة الانتخابات باعلى صوته بأنه مواطن بريطاني و يعيش داخل الأراضي البريطانية التي لديها قانون و ليس مثل دولة القانون حيث يستطيع إبن الوزير أن يضرب الناس”.

واوضح الخبر ان”الشرطة البريطانية تدخلت بعد سماعها الصرخات و إقتادت الوزير الاسبق وإبنه مقيدان بالأغلال و بقي عنصران من الشرطة ليسجلوا أسماء و عناوين الشهود فيما تدافع الجميع لاجل الادلاء بشهادته “.

وكان عبد الفلاح السوداني وزيرا للتجارة في العراق تم افتضاحه بشأن صفقات فساد هرب على اثرها لبرطانيا حيث ذكرت صحف اوربية بان السوداني بعد فترة وجيزة تقدم لشراء نادي بورتسموث بمبلغ 450 مليون باوند إسترليني و وافق النادي على المشتري لكن الحكومة البريطانية وقفت بالضد من الصفقة لاتهام السوداني صاحب الجنسية البريطانية بعدة قضايا فساد من ابرزها ما نتج عن سؤاله من اين لك هذا حيث كان السوداني يعيش كمواطن عادي في لندن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.