صحة المثنى: انتشار الالغام في بادية المثنى يشكل خطراً على حياة مربي الأغنام

هيئة التحرير310 يوليو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
صحة المثنى: انتشار الالغام في بادية المثنى يشكل خطراً على حياة مربي الأغنام
رابط مختصر

اعتبرت دائرة صحة المثنى اليوم الاثنين ان المحافظة من اوسع المحافظات ثلوثاً بالألغام والمخلفات الحربية، فيما اكدت بان هذا يشكل خطراً على مربي الأغنام في البادية.

وقال مدير عام صحة المثنى الدكتور محمد راضي، لساوة نيوز، ان” محافظة المثنى تعتبر من اكثر المحافظات انتشاراً للألغام مبيناً “ان هذا يشكل خطراً على المحافظة ويتطلب الأهتمام العاجل من قبل الحكومة المركزية والمحلية”.

‎واضاف، ان” نسب المصابين جراء انتشار هذه الالغام في بادية المثنى بالتحديد منذ عام 1991 لغاية 2003 بلغت 1150 مشيرا الى ان العدد بدأ بالتزايد خلال حرب داعش موضحا بان المحافظة لاتمتلك مركزاً لصناعة الأطراف الصناعية بغية الاهتمام بشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة”.

لافتًا الى “ان وزارة الصحة استطاعت ان تقدم عربات آلية وعادية بسبب الأزمة المالية التي تواجه الوزارة”.

وبين، ان” منظمة الصليب الاحمر الدولية قد وعدت بأنشاء مركز خاص تم تحدده في السماوة لصناعة الاطراف الصناعية خلال الايام القادمة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.